سلطان العاشقين

منتديات سلطان العاشقين يسرها ان ترحب بكم في رحابها املين ان تكونوا سعداء بما تطلعون عليه 0 واقبلوا محبتنا
سلطان العاشقين

اسلامى شامل

المواضيع الأخيرة

» أستاذى الكريم الصحفى الكبير فيصل محمد عوكل.............
الإثنين ديسمبر 01, 2014 6:10 am من طرف عبدالقـــادر

» ارخص اسعار الحج السياحى طيران من مصر مع سلطانة تورز 2014
السبت يونيو 07, 2014 3:59 am من طرف احمد تركى

» فك السحر فك العمل فك المس علاج المس فلاج قراني للسحر
الخميس ديسمبر 26, 2013 11:00 am من طرف انا فيروز

» بشـــــــــــــــــــرى لكـــــــل ربــه منزل وسيده اخيــــــــرا
الإثنين ديسمبر 02, 2013 12:47 pm من طرف انا فيروز

» الهي ادعوك وارجوك فما من اله غيرك يدعى فيرجى فيجيب الا انت يا الله
الأحد أكتوبر 21, 2012 1:05 am من طرف amho2005

» عيد الاضحىالمبارك اعاده الله علينا وعليكموعلى كل من قال لااله الا الله محمد رسول الله بكل الخير والسلام
السبت أكتوبر 13, 2012 8:08 am من طرف سلطان العاشقين

» يسرنا نحن مكتب أبراج مكة للعمرة والزيارة أن نقدم خدماتنا لزيارة مكة المكرمة والمدينة المنورة وأداء مناسك العمرة . وخدماتنا متمثلة في :
الخميس يونيو 28, 2012 2:50 am من طرف سلطان العاشقين

» عجبت لابن ادم كيف لايسال مولاه في كل حال فيما يريد 00 ويسال الخلق الحلول
الثلاثاء يونيو 26, 2012 11:49 am من طرف سلطان العاشقين

» الحب الحب لله والحب بالله 0 والحب لكل ماخلق الله 0 الحب طريق الايمان
الأربعاء مايو 30, 2012 1:47 am من طرف سلطان العاشقين

التبادل الاعلاني


    الايمان والمؤمنون والاصطفاء واسراره والولايه

    شاطر

    سلطان العاشقين
    Admin
    Admin

    عدد المساهمات : 655
    تاريخ التسجيل : 12/10/2008

    الايمان والمؤمنون والاصطفاء واسراره والولايه

    مُساهمة من طرف سلطان العاشقين في الخميس أكتوبر 16, 2008 6:01 am

    الايمان اولا ان تؤ من بالله فلا تشرك به شيئا 0 ولا يكونن هناك مايشغلك عن الله شاغل

    ان يكون ذكرك وشكرك وحمدك لله وحده بينك وبينه 0 ولا يمكر بك الشيطان فيكون عملك رياءا للناس

    ان يكون رضى الله وحده هو المطلوب وليس ارضاء الخلق بديلا عن ارضاء الله الحق

    ان لاترضى بغير مايرضي الله ويقربك اليه 00 فما يقربك من الخلق رياءا يبعدك عن الله

    رضى الله هو المطلوب 0 وذكره الدائم هو عين الصواب 0 وبقلب سليم صادق مخلص

    لان الناجون هم هم اتو ربهم بقلب سليم

    كن صاحب القلب السليم عند الله بالاخلاص بين يديه 0 ولا تكن صاحب قلب سقيم لاسمح الله من اجل ارضاء الزوج او الاهل او الولد
    لانه لاينفع عند الله الا العمل الصالح 0 ولا يشفع عند الله شفيع غيره الا باذنه

    من يبتغي الله وحده 00 لايكون في قلبه غير الله وغير الحق 0 وغير ما احب الله 0 0 لان الله يقول في كتابه الكريم يحبهم ويحبونه 0 لهذا سبقت محبته لاوليائه محبتهم له لانه هو رب القلوب وعالم الغيوب

    وليرى صبرهم ايحبونه ام يرغبون بالدنيا بديلا عنه 0 وان الله قد ذكر عز وجل في محكم الكتاب ايات الصبر كي يعلم المؤمنين بان الصبر اهم اسس الايمان واليقين بالله 00 وخير دليل قوله عز وجل 0ان الله مع الصابرين
    فمن لايصبر كيف يكون قريبا من الله وهو يريد ان تكون الدنيا كلها رهن امره دون عناء 0 وهو يعلم بان الامر بيد الله كله
    لهذا كان الصبر هو نبراس الايمان 00
    فاذاا كان الايمان بالله عظيما كما وصفه الحق في كتابه الكريم بقوله مؤكدا للمؤمنين جزائهم في الدارينفان هذا هو الفوز العظيم والحمد لله رب العالمين حيث يقول الله تبارك وتعالى 00
    هذا هو جزاء الذين آمنوا وعملوا الصالحات من القرآن الكريم )

    سورة البقرة
    بسم الله الرحمن الرحيم
    " وبشر الذين أمنوا وعملوا الصالحات أن لهم جنات تجرى من تحتها الأنهار كلما رزقوا منها من ثمرة رزقا قالوا هذا الذى رزقنا من قبل واتوا به متشابها ولهم فيها ازواج مطهرة وهم فيها خالدون "
    صدق الله العظيم (الاية 25 البقرة)


    بسم الله الرحمن الرحيم
    "و الذين أمنوا وعملوا الصالحات أولئك أصحاب الجنة هم فيها خالدون "
    صدق الله العظيم (الاية 82 البقرة)


    بسم الله الرحمن الرحيم
    " إن الذين أمنوا وعملوا الصالحات و أقاموا الصلاة واتوا الزكاة لهم اجرهم عند ربهم ولا خوف عليهم ولا هم يحزنون "
    صدق الله العظيم (الاية 277 البقرة)

    سورة ال عمران
    بسم الله الرحمن الرحيم
    "و أما الذين امنوا وعملوا الصالحات فيوفيهم اجورهم و الله لا يحب الظالمين "
    صدق الله العظيم (الاية 57 ال عمران)

    سورة النساء
    بسم الله الرحمن الرحيم
    " والذين امنوا و عملوا الصالحات سندخلهم جنات تجرى من تحتهم الانهار خالدين فيها ابدا لهم فيها ازواج مطهرة وندخلهم ظلا ظليلا صدق الله العظيم (الاية 57 النساء)


    بسم الله الرحمن الرحيم
    "ومن يعمل من الصالحات من ذكر او انثى وهو مؤمن فأولئك يدخلون الجنة ولا يظلمون نقيرا "
    صدق الله العظيم (الاية 124 النساء)


    بسم الله الرحمن الرحيم
    "فأما الذين امنوا و عملوا الصالحات فيوفيهم اجورهم ويزيدهم من فضله وأما الذين استنكفوا واستكبروا فيعذبهم عذابا اليما ولا يجدون لهم من دون الله وليا ولا نصيرا" صدق الله العظيم (الاية 173 النساء)

    سورة المائدة
    بسم الله الرحمن الرحيم
    " وعد الله الذين امنوا وعملوا الصالحات لهم مغفرة واجر عظيم "
    صدق الله العظيم (الاية 9 المائدة)
    بسم الله الرحمن الرحيم
    " ان الذين امنوا والذين هادوا والصابئون والنصارى من امن بالله واليوم الاخر وعمل صالحا فلا خوف عليهم ولا هم يحزنون "
    صدق الله العظيم (الاية 69المائدة)
    بسم الله الرحمن الرحيم
    " ليس على الذين امنوا وعملوا الصالحات جناح فيما طعموا اذا ما اتقون وامنوا وعملوا الصالحات ثم اتقوا وامنوا ثم اتقوا واحسنوا والله يحب المحسنين "
    صدق الله العظيم (الاية 93المائدة)

    سورة الاعراف
    بسم الله الرحمن الرحيم
    " والذين امنوا وعملوا الصالحات لا نكلف نفسا الا وسعها اولئك اصحاب الجنة هم فيها خالدون "
    صدق الله العظيم (الاية 42الاعراف)

    سورة يونس
    بسم الله الرحمن الرحيم
    " اليه مرجعكم جميعا وعد الله حقا انه يبدؤا الخلق ثم يعيده ليجزى الذين امنوا وعملوا الصالحات بالقسط والذين كفروا لهم شراب من حميم وعذاب اليم بما كانوا يكفرون " صدق الله العظيم (الاية 4 يونس)
    بسم الله الرحمن الرحيم
    " ان الذين امنوا وعملوا الصالحات يهديهم ربهم بايمانهم تجرى من تحتهم الانهار فى جنات النعيم "
    صدق الله العظيم (الاية 9 يونس)

    سورة هود
    بسم الله الرحمن الرحيم
    " الا الذين صبروا وعملوا الصالحات اولئك لهم مغفرة وأجر كبير "
    صدق الله العظيم (الاية 11 هود)
    بسم الله الرحمن الرحيم
    " ان الذين امنوا وعملوا الصالحات واخبتوا الى ربهم اولئك اصحاب الجنة هم فيها خالدون "
    صدق الله العظيم (الاية 23 هود)

    سورة الرعد
    بسم الله الرحمن الرحيم
    " الذين امنوا وعملوا الصالحات طوبى لهم وحسن مئاب " صدق الله العظيم (الاية 29 الرعد)

    سورة ابراهيم
    بسم الله الرحمن الرحيم
    " وادخل الذين امنوا وعملوا الصالحات جنات تجرى من تحتها الانهار خالدين فيها باذن ربهم تحيتهم فيها سلام "
    صدق الله العظيم (الاية 23 ابراهيم)


    سورة النحل
    بسم الله الرحمن الرحيم
    " من عمل صالحا من ذكر أو انثى و هو مؤمن فلنحيينه حياة طيبة ولنجزينهم اجرهم بأحسن ما كانوا يعملون "
    صدق الله العظيم (الاية 97 النحل)
    بسم الله الرحمن الرحيم
    " ثم ان ربك للذين عملوا السوء بجهالة ثم تابوا من بعد ذلك وأصلحوا ان ربك من بعدها لغفور رحيم "
    صدق الله العظيم (الاية 119 النحل)

    سورة الاسراء
    بسم الله الرحمن الرحيم
    " ان هذا القران يهدى للتى هى اقوم ويبشلر المؤمنين الذين يعملون الصالحات ان لهم أجرا كبيرا "
    صدق الله العظيم (الاية 9 الاسراء)
    بسم الله الرحمن الرحيم
    " ربكم اعلم بما فى نفوسكم ان تكونوا صالحين فانه كان للاوابين غفورا "
    صدق الله العظيم (الاية 25 الاسراء)

    سورة الكهف
    بسم الله الرحمن الرحيم
    " الحمد لله الذى أنزل على عبده الكتاب ولم يجعل له عوجا @ قيما لينذر بأسا شديدا من لدنه ويبشر المؤمنين الذين يعملون الصالحات أن لهم اجرا حسنا " صدق الله العظيم (الاية 1و2 الكهف)
    بسم الله الرحمن الرحيم
    " وأما من أمن وعمل صالحا فله جزاء الحسنى وسنقول له من امرنا يسرا "
    صدق الله العظيم (الاية 88 الكهف)
    بسم الله الرحمن الرحيم
    " ان الذين امنوا وعملوا الصالحات كانت لهم جنات الفردوس نزلا @ خالدين فيها لا يبغون عنها حولا "
    صدق الله العظيم (الاية 107و108 الكهف)



    سورة مريم
    بسم الله الرحمن الرحيم
    " فخلف من بعدهم خلف أضاعوا الصلاة واتبعوا الشهوات فسوف يلقون غيا @ الا من تاب وامن وعمل عملا صالحا فاولئك يدخلون الجنة ولا يظلمون شيئا " صدق الله العظيم (الاية 59و60 مريم)


    سورة طه
    بسم الله الرحمن الرحيم
    "انه من يأت ربه مجرما فان له جهنم لا يموت فيها ولا يحيى @ ومن ياته مؤمنا قد عمل الصالحات فأولئك لهم الدرجات العلى "
    صدق الله العظيم (الاية74 و75 طه)
    بسم الله الرحمن الرحيم
    " وانى لغفار لمن تاب وامن وعمل صالحا ثم اهتدى " صدق الله العظيم (الاية82طه)

    بسم الله الرحمن الرحيم
    " ومن يعمل من الصالحات وهو مؤمن فلا يخاف ظلما ولا هضما " صدق الله العظيم (الاية112طه)

    سلطان العاشقين
    Admin
    Admin

    عدد المساهمات : 655
    تاريخ التسجيل : 12/10/2008

    جزاء الصابرين لامر الله من المؤمنينالراغبين برحمته ورضوانه

    مُساهمة من طرف سلطان العاشقين في الخميس أكتوبر 16, 2008 6:21 am

    لان الذين لايصبرون لامر الله عز وجل 0 فان الله غني عن العالمين
    وقد عظم الله اجر الصبر وعلمه لانبيائه 0 وللخلق اجمعيولان الله عز وجل قد بين للخلائق اجمعين انسهم وجنهم مالهم وماعليهم وبين لهم الطريق الحق اليه فقد دلهم عز وجل على سبيله فمنهم من اراد الدنيا ونعوذ بالله منها ومن فتنها ونعوذ بالله من شر كل شر في السموات والارض فاين الصبر وكيف يكون الايمان ان صاحبه الصبر بعون الله
    ن وقد قال عز من قائل بسم الله الرحمن الرحيم

    : (فاصبر لحكم ربك ,ولاتكن كصاحب الحوت اذ نادى وهو مكظوم لولا ان تداركه نعمة من ربه لنبذ بالعراء وهو مذموم ,فاجتباه ربه فجعله من الصالحين) سورة القلم آية (48 ( 49) (50)

    (فاصبر على مايقولون وسبح بحمد ربك قبل طلوع الشمس وقبل الغروب)سورة (ق)آية (39)

    (قل ياأيها الناس قد جائكم الحق من ربكم فمن اهتدى فانما يهتدي لنفسه ,ومن ضلّ فانما يضلّ عليها وماأنا عليكم بوكيل واتبع مايوحى اليك واصبر حتى يحكم الله وهو خير الحاكمين)يونس (108)(109)

    (فاصبر ان وعد الله حق)غافر(55)

    (فاصبر كما صبر أولو العزم من الرسل)الاحقاف (35)

    (واصبر لحكم ربك فانك بأعيننا)الطور (48

    (واصبر وما صبرك الا بالله)النمل (127)

    (واصبر على مايقولون واهجرهم هجرا جميلا وذرني والمكذبين اولي النعمة ومهلهم قليلا )المزمل (10)(11)

    .

    (وكلا نقص عليك من أنباء الرسل مانثبت به فؤادك )هود(120)

    (ولقد كذبت رسل من قبلك فصبروا على ماكذبوا )الانعام (34)

    (فاصدع بما تؤمر وأعرض عن المشركين انا كفيناك المستهزئين)الحجر (94)

    (ولقد نعلم انك يضيق صدرك بما يقولون)الحٍجر(97)

    (وقد نعلم انه ليحزنك الذي يقولونه فانهم لا يكذبونك ولكن الظالمين بآيات الله يجحدون) الأنعام(33)

    (تلك من انباء الغيب نوحيها اليك ماكنت تعلمها انت ولاقومك من قبل هذا فاصبر ان العاقبة للمتقين)هود(49)

    (واصبر فان الله لايضيع أجر المحسنين)هود(115)


    (ولقد كذبت رسل من قبلك فصبروا....)الانعام


    عدل سابقا من قبل سلطان العاشقي في الخميس أكتوبر 16, 2008 8:09 am عدل 1 مرات

    سلطان العاشقين
    Admin
    Admin

    عدد المساهمات : 655
    تاريخ التسجيل : 12/10/2008

    الاحسان والمحسنون في كتاب الله عز وجل

    مُساهمة من طرف سلطان العاشقين في الخميس أكتوبر 16, 2008 6:41 am

    [size=24]]size=24]ان الايمان والاحسان امران عظيمان ودرجتان كبيرتان من درجات القرب من الله عز وجل للمؤمنين الذين ارادوا الله عز وجل وارادوا وجهه الكريم ولم يكن عملهم الا لله خالصا وليس لمنفعه في الدنيا بل ارادوا الاخره حيث الجزاء عند الله الكريم حيث يقول لنا ربنا العظيم في كتابه 0 وعلى لسان انبيائه واوليائه معاني الاحسان وفضل الاحسان عند الله وعند الخلق اجمعين لان الاحسان مرتبه عظيمه عند اهل الايمان واليقين والحمد لله رب العالمين
    وهذه صنوف الاحسان ومعانيها في الكتاب والسنه



    قال ابن إسحاق: "أي وذلك الإحسان، وأنا أحب من عمل به". وقال الحافظ ابن كثير: "(والكاظمين الغيظ) أي لا يعملون غضبهم في الناس بل يكفون عنهم شرهم ويحتسبون ذلك عند الله عز وجل، ثم قال تعالى: (والعافين عن الناس) أي مع كف الشر يعفون عمن ظلمهم في أنفسهم، فلا يبقى في أنفسهم موجدة على أحد، وهذا أكمل الأحوال، ولهذا قال: (والله يحب المحسنين) فهذا من مقامات الإحسان". - يقول تعالى: {وَابْتَغِ فِيمَا آتَاكَ اللهُ الدَّارَ الآَخِرَةَ وَلاَ تَنسَ نَصِيبَكَ مِنَ الدُّنْيَا وَأَحْسِنْ كَمَا أَحْسَنَ اللهُ إِلَيْكَ وَلاَ تَبْغِ الْفَسَادَ فِي الأَرْضِ إِنَّ اللهَ لاَ يُحِبُّ الْمُفْسِدِينَ} (القصص: 77).

    اعتبر الله تعالى أن الفساد في الأرض أيا كان نوعه مستجلب لكره الله وسخطه. كما اعتبر أن الإحسان في مناحي الحياة هو امتداد عبر إحسان الله للإنسان على أنه أصل كل أمر. - ويقول الله تعالى: {مَا كَانَ لأَهْلِ الْمَدِينَةِ وَمَنْ حَوْلَهُم مِّنَ الأَعْرَابِ أَن يَتَخَلَّفُواْ عَن رَّسُولِ اللهِ وَلاَ يَرْغَبُواْ بِأَنفُسِهِمْ عَن نَّفْسِهِ ذَلِكَ بِأَنَّهُمْ لاَ يُصِيبُهُمْ ظَمَأٌ وَلاَ نَصَبٌ وَلاَ مَخْمَصَةٌ فِي سَبِيلِ اللهِ وَلاَ يَطَؤُونَ مَوْطِئًا يَغِيظُ الْكُفَّارَ وَلاَ يَنَالُونَ مِنْ عَدُوٍّ نَّيْلاً إِلاَّ كُتِبَ لَهُم بِهِ عَمَلٌ صَالِحٌ إِنَّ اللهَ لاَ يُضِيعُ أَجْرَ الْمُحْسِنِينَ} (التوبة: 120). فتقديم رسول الله صلى الله عليه وسلم على النفس، وعدم التخلف عنه صلى الله عليه وسلم وعن أوامره كلها، والصبر على ما يلاقيه المسلم في سبيل الله تعالى، كل هذا أعطاه وصف "المحسن" عند الله تعالى. - وقال
    تعالى: {قَالُواْ يَا أَيُّهَا الْعَزِيزُ إِنَّ لَهُ أَباً شَيْخًا كَبِيراً فَخُذْ أَحَدَنَا مَكَانَهُ إِنَّا نَرَاكَ مِنَ الْمُحْسِنِينَ} (يوسف: 87).

    قال الإمام القرطبي: "فإحسانه أي: العزيز، أنه كان يعود المرضى ويداويهم، ويعزي الحزاني". - ويقول تعالى: {إِنَّ اللهَ يَأْمُرُ بِالْعَدْلِ وَالإِحْسَانِ وَإِيتَاء ذِي الْقُرْبَى وَيَنْهَى عَنِ الْفَحْشَاء وَالْمُنكَرِ وَالْبَغْيِ يَعِظُكُمْ لَعَلَّكُمْ تَذَكَّرُونَ} (النحل: 90).

    قال الإمام القرطبي: "إنه تعالى يحب من خلقه إحسان بعضهم إلى بعض، حتى إن الطائر في سجنك والسنور في دارك لا ينبغي أن تقصر تعهده بإحسانك". وقال ابن عطية: "العدل هو كل مفروض، من عقائد وشرائع في أداء الأمانات، وترك الظلم والإنصاف، وإعطاء الحق، والإحسان هو فعل كل مندوب إليه؛ فمن الأشياء ما هو كله مندوب إليه، ومنها ما هو فرض، إلا أن حد الإجزاء منه داخل في العدل، والتكميل الزائد على الإجزاء داخل في الإحسان".

    وقال الإمام الطبري: "وإن معنى الإحسان: أن تكون سريرته أحسن من علانيته". وقال الإمام البخاري: "(الإحسان) ومنه: ترك معاقبة المسيء على إساءته والعفو عنه".

    فهذه المعاني كلها تثبت سعة معنى "الإحسان" وشموله عن المعنى القاصر الذي يفهمه معظم المسلمين. تأملات في السنة المطهرة - ورد الإحسان في حديث جبريل عليه السلام الشهير: (قال: ما الإحسان؟ قال: أن تعبد الله كأنك تراه، فإن لم تكن تراه فإنه يراك) متفقٌ عليه. قال الإمام النووي شارحًا الحديث: "المراد بالعبادة الطاعة مطلقًا، فيدخل فيه جميع الوظائف والأعمال".

    وذكر ابن الأثير في النهاية في غريب الحديث والأثر: "أراد بالإحسان الإشارةَ إلى المراقبة وحُسْن الطاعة، فإن من راقب الله أحسن عمله"، أي عمل كان. وقال الإمام المناوي في معنى: (كأنك تراه): "بأن تتأدب في عبادته كأنك تنظر إليه، فجمع بيان المراقبة في كل حال، والإخلاص في سائر الأعمال، والحث عليهما".

    وقال الإمام القاري في معنى: (فإن لم تكن تراه فإنه يراك): "أي فاعلم أنه يراك في جميع الأحوال، فيجب عليك أن تحسن الأعمال". - وقد وردت للحديث رواية في مسند أبي حنيفة رحمه الله تقول: (قال: الإحسان أن تعمل لله). وفي رواية للحديث عند الإمام مسلم: (أن تخشى الله كأنك تراه، فإنك إن لا تكن تراه فإنه يراك). - قال صلى الله عليه وسلم: (إن الله كتب الإحسان على كل شيء، فإذا قتلتم فأحسنوا القتلة، وإذا ذبحتم فأحسنوا الذبح، وليحدَّ أحدكم شفرته، فليرح ذبيحته) رواه مسلم وأصحاب السنن.

    قال الإمام الآبادي في "عون المعبود": "(كتب الإحسان على كل شيء): أي أمركم به في كل شيء". وقال الإمام السندي: "(إن الله كتب الإحسان على كل شيء)، أي أوجب عليكم الإحسان في كل شيء". - قال صلى الله عليه وسلم: (في كلِّ كبدٍ رطبةٍ أجر) متفقٌ عليه.

    قال الإمام المناوي: "نبه بالسقي على جميع وجوه الإحسان من الإطعام، قال القرطبي: وفيه أن الإحسان إلى الحيوان مما يغفر الذنوب، وتعظم به الأجور"!! الإحسان ثلاثة لقد وجدت في لغتنا العربية وفي شريعتنا الغراء الإحسان على ثلاثة معان:

    1- إحسان العمل وإتقانه وإصلاحه، أي عمل، سواء العمل العبادي أو المعاملاتي أو أي عملٍ كان. - قال الله تعالى: {بَلَى مَنْ أَسْلَمَ وَجْهَهُ للهِ وَهُوَ مُحْسِنٌ فَلَهُ أَجْرُهُ عِندَ رَبِّهِ وَلاَ خَوْفٌ عَلَيْهِمْ وَلاَ هُمْ يَحْزَنُونَ} (البقرة: 112). - قال الله تعالى: {وَمَنْ أَحْسَنُ دِينًا مِّمَّنْ أَسْلَمَ وَجْهَهُ لله وَهُوَ مُحْسِنٌ واتَّبَعَ مِلَّةَ إِبْرَاهِيمَ حَنِيفًا وَاتَّخَذَ اللهُ إِبْرَاهِيمَ خَلِيلاً} (النساء: 125).

    2- الإحسان إلى الناس، كالوالدين والأقربين واليتامى والمساكين والمسلمين وسائر الخلق أجمعين. - قال الله تعالى: {وَإِذْ أَخَذْنَا مِيثَاقَ بَنِي إِسْرَائِيلَ لاَ تَعْبُدُونَ إِلاَّ اللهَ وَبِالْوَالِدَيْنِ إِحْسَاناً وَذِي الْقُرْبَى وَالْيَتَامَى وَالْمَسَاكِينِ وَقُولُواْ لِلنَّاسِ حُسْنًا وَأَقِيمُواْ الصَّلاَةَ وَآتُواْ الزَّكَاةَ ثُمَّ تَوَلَّيْتُمْ إِلاَّ قَلِيلاً مِّنكُمْ وَأَنتُم مِّعْرِضُونَ} (البقرة: 83). - قال تعالى: {إِنَّ اللهَ يَأْمُرُ بِالْعَدْلِ وَالإِحْسَانِ وَإِيتَاء ذِي الْقُرْبَى وَيَنْهَى عَنِ الْفَحْشَاء وَالْمُنكَرِ وَالْبَغْيِ يَعِظُكُمْ لَعَلَّكُمْ تَذَكَّرُونَ} (النحل: 90).

    3- الإحسان إلى الكون من حولنا؛ الحيوان، النبات، الأرض، الماء... إلخ. - قال الله تعالى: {وَلاَ تُفْسِدُواْ فِي الأَرْضِ بَعْدَ إِصْلاَحِهَا وَادْعُوهُ خَوْفًا وَطَمَعًا إِنَّ رَحْمَتَ اللهِ قَرِيبٌ مِّنَ الْمُحْسِنِينَ} (الأعراف: 56). - (إن الله كتب الإحسان على كل شيء، فإذا قتلتم فأحسنوا القتلة، وإذا ذبحتم فأحسنوا الذبح، وليحدَّ أحدكم شفرته، فليرح ذبيحته) رواه مسلم وأصحاب السنن. الإحسان غاية رتب الدين إن الإحسان الحق ليس إحسان صلاة وصيام فقط، بل هو منهج حياة وأسلوب معيشة، هو عبادة ومعاملة، هو صلاة وحسن خلق، هو طاعة وأداء الحقوق إلى أهلها. إنه إن أخذنا أي شيء في حياتنا بجدٍّ وصدق؛ مع ربنا سبحانه، في أنفسنا، في أعمالنا، في بيوتنا، في تربيتنا لأبنائنا، في تعاملنا مع من حولنا، في التزامنا بوعودنا ومواعيدنا، وطريقة تفكيرنا ، وفي كل شيء.

    وأخيرًا يقول الإمام القرطبي في شرح قول الله تعالى: {مَا عَلَى الْمُحْسِنِينَ مِن سَبِيلٍ وَاللهُ غَفُورٌ رَّحِيمٌ} (التوبة: 91): "هذه الآية أصل في رفع العقاب عن كل محسن"، فـ"إن الإحسان غاية رتب الدين وأعظم أخلاق عباد الله الصالحين!!" كما يقول الإمام المناوي.
    [/size][/size]


    عدل سابقا من قبل سلطان العاشقي في الخميس أكتوبر 16, 2008 8:14 am عدل 2 مرات

    سلطان العاشقين
    Admin
    Admin

    عدد المساهمات : 655
    تاريخ التسجيل : 12/10/2008

    صفات المؤمنين المتقين عند الله

    مُساهمة من طرف سلطان العاشقين في الخميس أكتوبر 16, 2008 7:02 am

    وان المؤمن التقي الخفي الورع الصادق القلب مع الله هو من اتقى الله في سره وعلانيته فقلبه ولسانه مع الله يتقي الله في كل امر ويخشى الله في كل امر ويراقب ذاته خوفا من الله عز وجل وتقربا اليه
    فقد قال الله تعالى في معرض بيان صفات المتقين: وَالْكَاظِمِينَ الْغَيْظَ وَالْعَافِينَ عَنِ النَّاسِ وَاللّهُ يُحِبُّ الْمُحْسِنِينَ {آل عمران:134}، قال القرطبي رحمه الله تعالى في تفسيره: وكظم الغيظ رده في الجوف يقال كظم غيظه أي سكت عليه ولم يظهره مع قدرته على إيقاعه بعدوه... والغيظ أصل الغضب.. انتهى.
    وقال ابن كثير رحمه الله: أي إذا ثار بهم الغيظ كظموه بمعنى كتموه فلم يعملوه... فتبين من هذا أن الكاظمين الغيظ هم الذين لا يعملون غضبهم في الناس، بل يكفون عنهم شرهم ويحتسبون الأجر عند الله تعالى، وقد ورد في فضل كظيم الغيظ أيضاً ما رواه أحمد وابن ماجه من حديث ابن عمر رضي الله عنهما أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: ما من جرعةٍ أعظم أجراً عند الله من جرعة غيظ كظمها عبد ابتغاء وجه الله. والحديث صححه الألباني وشعيب الأرناؤوط.
    وروى أبو داود والترمذي أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: من كظم غيظاً وهو قادر على أن ينفذه دعاه الله عز وجل على رؤوس الخلائق يوم القيامة حتى يخيره الله من الحور العين ما شاء. والحديث حسنه الألباني وشعيب الأرناؤوط.
    عز وجل خشيه ان يقع

    سلطان العاشقين
    Admin
    Admin

    عدد المساهمات : 655
    تاريخ التسجيل : 12/10/2008

    كن مع الله عز وجل تكن مع هؤلاء الاولياء

    مُساهمة من طرف سلطان العاشقين في الخميس أكتوبر 16, 2008 9:05 am

    اما اولياء الله الذين احبهم الله واحبوه وذلك بكرم من الله عز وجل عليهم حيث من عليهم بكرمه ورحمته فقد اتم نعمته عليهم اذ نزع من صدورهم حب الدنيا 0 وما فيها وامنوا بان ماعندهم زائل وماعند الله باق وخالد فامنوا بالله وكان ايمانهم لله وبالله خالصا لايرجون الا رضاه عليهم 0 ولا يرجون شيئا من الدنيا الا ان كانت مما فضل الله عليهم به فعلمهم مما شاء من علمه ورغبهم بمحبته عما عداه 0 ونزع من صدورهم البغضاء وطهر قلوبهم من الحقد والحسد لانهم يحبون بالله 0 من احب الله 0 ولا خطوه لهم ولا مسير دون ان يكون لله فيها قدر لانهم علموا بان من كان مع الله فهو المتصل ومن كان مع غير الله فهو المنفصل 0 وبهذا كان اتصالهم برحمه الله ورضوانه وبما كتب الله لهم من اجر في الدنيا والاخره فضلا من الله عز وجل

    ولهذا قال الله عنهم وهو اصدق القائلين
    قال الله تعالى: ( أَلا إِنَّ أَوْلِيَاءَ اللَّهِ لا خَوْفٌ عَلَيْهِمْ وَلا هُمْ يَحْزَنُونَ . الَّذِينَ آمَنُوا وَكَانُوا يَتَّقُونَ . لَهُمْ الْبُشْرَى فِي الْحَيَاةِ الدُّنْيَا وَفِي الْآخِرَةِ لَا تَبْدِيلَ لِكَلِمَاتِ اللَّهِ ذَلِكَ هُوَ الْفَوْزُ الْعَظِيمُ ) يونس/62-64.
    قال الحافظ ابن كثير رحمه الله في "تفسير القرآن العظيم" (4/278): " يخبر تعالى أن أولياءه هم الذين آمنوا وكانوا يتقون ، كما فسرهم ربهم ، فكل من كان تقيا كان لله وليا : أنه ( لا خَوْفٌ عَلَيْهِمْ ) فيما يستقبلون من أهوال القيامة ، ( وَلا هُمْ يَحْزَنُونَ ) على ما وراءهم في الدنيا.
    عن أبي هريرة - رضي الله عنه -، قال : قال رسول الله - صلى الله عليه وسلم -: ( إن من عباد الله عبادا يغبطهم الأنبياء والشهداء . قيل : من هم يا رسول الله ؟ لعلنا نحبهم . قال : هم قوم تحابوا في الله من غير أموال ولا أنساب ، وجوههم نور على منابر من نور ، لا يخافون إذا خاف الناس ، ولا يحزنون إذا حزن الناس . ثم قرأ : ( أَلا إِنَّ أَوْلِيَاءَ اللَّهِ لا خَوْفٌ عَلَيْهِمْ وَلا هُمْ يَحْزَنُونَ ) رواه أبو داود بإسناد جيد – وصححه الألباني في "السلسلة الصحيحة" (7/1369) - " انتهى باختصار وتصرف يسير.
    وقد ذكر النبي - صلى الله عليه وآله وسلم - القسمين في الحديث الذي رواه البخاري في صحيحه عن أبي هريرة - رضي الله عنه -، عن النبي - صلى الله عليه وآله وسلم - أنه قال : (يقول الله : من عادى لي وليا فقد بارزني بالمحاربة ، وما تقرب إلي عبدي بمثل أداء ما افترضت عليه ، ولا يزال عبدي يتقرب إلي بالنوافل حتى أحبه ، فإذا أحببته كنت سمعه الذي يسمع به ، وبصره الذي يبصر به ، ويده التي يبطش بها ، ورجله التي يمشي بها ، فبي يسمع وبي يبصر ، وبي يبطش ، وبي يمشي ؛ ولئن سألني لأعطينه، ولئن استعاذني لأعيذنه، وما ترددت عن شيء أنا فاعله ترددي عن قبض نفس عبدي المؤمن ، يكره الموت وأكره مساءته ولا بد له منه) .
    وإنما ثبت عن الرسول - صلى الله عليه وسلم - تسمية "أهل القرآن" بـ "أهل الله" . فقد روى الإمام أحمد (11870) وابن ماجة (215) أن النبي - صلى الله عليه وسلم - قال : ( إِنَّ لِلَّهِ أَهْلِينَ مِنْ النَّاسِ . قَالُوا : يَا رَسُولَ اللَّهِ ، مَنْ هُمْ ؟ قَالَ : هُمْ أَهْلُ الْقُرْآنِ ، أَهْلُ اللَّهِ وَخَاصَّتُهُ) وصححه الألباني في صحيح ابن ماجة .

    سلطان العاشقين
    Admin
    Admin

    عدد المساهمات : 655
    تاريخ التسجيل : 12/10/2008

    احباب الله وخاصته اهل التفكر بالله واياته

    مُساهمة من طرف سلطان العاشقين في الخميس أكتوبر 16, 2008 9:48 am

    ان التفكر فيما خلق الله لنا في السموات والارض من نجوم تضيء السماء لايات وما خلق لنا من انعام وخيل وجمال وسخرهن لنا وما كنا لقادرين عليها لولا ان سخرها لنا الله عز وجل 0 وكيف انبت الله برحمته الزروع لناكل وكيف افاض لنا الضروع لنشرب من البانها وحليبها 0 وكيف سخر النحل ليسقينا ربنا بقدرته عسلا ويهب لنا شمعا دواءا وضياءا في قتام الليل
    وجعل الله لنا من كل هذا خيرا لنا 0 افلا نتفكر بالحق الذي خلق كل شيء بحكمه بالغه تبارك الله ربي عما يصفون لااله الا هو عليه توكلت واليه انيب 0 ولنقول كما علمنا الحق 0 مقرين له بقدرته وربوبيته وعظمته وسلطانه 0 ربنا ما خلقت هذا باطلا سبحانك
    فان التفكر ليس نظرات بصر 0 وليس امتداحا لجمال الشمس والقمر بل نظرا بالقلب والروح لعظمه الله الذي خلق كل شيء فاحسن خلقه تبارك الله رب العالمين
    ولهذا فان الحق تبارك وتعالى ذكر هؤلاء المؤمنين المتفكرين بقدرته وبعظمته والمتفكرين بسر سلطانه لااله الا هو ذكرهم بكتابه الكريم وذكرهم على السنه الانبياء والصالحين رضوان الله عليهم اجمعين

    قال صلى الله عليه وسلم: (لا عبادة كتفكر).

    قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :
    ( تفكروا في كل شيء ولا تفكروا في ذات الله تعالى)
    قال ابن عون : الفكرة تذهب الغفلة وتحدث للقلب الخشية كما يحدث الماء للزرع النبات ، وما جليت القلوب بمثل الأحزان ، ولا استنارت بمثل الفكرة.

    عن الحسن ~ قال: إن أفضل العمل الورع والتفكر، وقال أيضاً: تفكر ساعة خير من قيام ليلة.

      الوقت/التاريخ الآن هو الأحد ديسمبر 11, 2016 6:45 am