سلطان العاشقين

منتديات سلطان العاشقين يسرها ان ترحب بكم في رحابها املين ان تكونوا سعداء بما تطلعون عليه 0 واقبلوا محبتنا
سلطان العاشقين

اسلامى شامل

المواضيع الأخيرة

» أستاذى الكريم الصحفى الكبير فيصل محمد عوكل.............
الإثنين ديسمبر 01, 2014 6:10 am من طرف عبدالقـــادر

» ارخص اسعار الحج السياحى طيران من مصر مع سلطانة تورز 2014
السبت يونيو 07, 2014 3:59 am من طرف احمد تركى

» فك السحر فك العمل فك المس علاج المس فلاج قراني للسحر
الخميس ديسمبر 26, 2013 11:00 am من طرف انا فيروز

» بشـــــــــــــــــــرى لكـــــــل ربــه منزل وسيده اخيــــــــرا
الإثنين ديسمبر 02, 2013 12:47 pm من طرف انا فيروز

» الهي ادعوك وارجوك فما من اله غيرك يدعى فيرجى فيجيب الا انت يا الله
الأحد أكتوبر 21, 2012 1:05 am من طرف amho2005

» عيد الاضحىالمبارك اعاده الله علينا وعليكموعلى كل من قال لااله الا الله محمد رسول الله بكل الخير والسلام
السبت أكتوبر 13, 2012 8:08 am من طرف سلطان العاشقين

» يسرنا نحن مكتب أبراج مكة للعمرة والزيارة أن نقدم خدماتنا لزيارة مكة المكرمة والمدينة المنورة وأداء مناسك العمرة . وخدماتنا متمثلة في :
الخميس يونيو 28, 2012 2:50 am من طرف سلطان العاشقين

» عجبت لابن ادم كيف لايسال مولاه في كل حال فيما يريد 00 ويسال الخلق الحلول
الثلاثاء يونيو 26, 2012 11:49 am من طرف سلطان العاشقين

» الحب الحب لله والحب بالله 0 والحب لكل ماخلق الله 0 الحب طريق الايمان
الأربعاء مايو 30, 2012 1:47 am من طرف سلطان العاشقين

التبادل الاعلاني


    هل اقتربت الساعه . علامات الملاحم والنهايات

    شاطر

    سلطان العاشقين
    Admin
    Admin

    عدد المساهمات : 655
    تاريخ التسجيل : 12/10/2008

    هل اقتربت الساعه . علامات الملاحم والنهايات

    مُساهمة من طرف سلطان العاشقين في الخميس يناير 01, 2009 1:43 pm

    هل اقتربت الساعه 0 علامات الملاحم والنهايات
    ان يوم القيامه هو اليوم الذي ذكره الله عزوجل بقوله ترونه بعيدا ونراه قريبا . ولكن الانسان وبكل ما عرف عنه والعياذ بالله من كبر كثيرا ما يتجاوز حدوده وينسى والعياذ بالله قدره الله وعذابه لهذا كانت هذه الايات المباركات للمؤمنين تذكرهم دوما بلقاء ربهم وتهدد الكافرين والمكذبين وبان يومهم لقريب وان ظنوه بعيدا والهاهم الامل
    سورة المرسلات

    بِسْمِ اللهِ الرَّحْمنِ الرَّحِيمِ

    وَالْمُرْسَلاتِ عُرْفاً (1) فَالْعَاصِفَاتِ عَصْفاً (2) وَالنَّاشِرَاتِ نَشْراً (3) فَالْفَارِقَاتِ فَرْقاً (4) فَالْمُلْقِيَاتِ ذِكْراً (5) عُذْراً أَوْ نُذْراً (6) إِنَّمَا تُوعَدُونَ لَوَاقِعٌ (7)
    ان الله عزوجل حينما يقسم باياته وقدرته على الفعل فهو القادر على كل شيء وان موعد الساعه لات لامحاله وان عذاب الله لواقع على المكذبين الذين جحدوا ايات الله وكذبوها وافسدوا في الارض طغيانا وكفرا وعنادا يتوعدهم ربهم باليوم الموعود وبيوم القيامه والانتقام منهم ان لم يتوبوا اليه

    فَإِذَا النُّجُومُ طُمِسَتْ (Cool وَإِذَا السَّمَاءُ فُرِجَتْ (9) وَإِذَا الْجِبَالُ نُسِفَتْ (10) وَإِذَا الرُّسُلُ أُقِّتَتْ (11) لأَيِّ يَوْمٍ أُجِّلَتْ (12) لِيَوْمِ الْفَصْلِ (13) وَمَا أَدْرَاكَ مَا يَوْمُ الْفَصْلِ (14) وَيْلٌ يَوْمَئِذٍ لِلْمُكَذِّبِينَ (15)

    هذا الصوره والايات تحذيرا واضحا للامم السابقه واللاحقه تبين عظمه الله وقدرته وفعله وسطوته على الكافرين
    أَلَمْ نُهْلِكْ الأَوَّلِينَ (16) ثُمَّ نُتْبِعُهُمْ الآخِرِينَ (17) كَذَلِكَ نَفْعَلُ بِالْمُجْرِمِينَ (18) وَيْلٌ يَوْمَئِذٍ لِلْمُكَذِّبِينَ (19)
    هذه الايات العظيمه المباركه من الله عزوجل في كتابه الكريم لكي يعلم خلقه انسهم وجنهم ويبين لهم فضله العظيم عليهم وقدرته على الخلق وعلى كل شيء وكيف خلق الانسان والجبال والماء والهواء وكل صنوف الحياه
    أَلَمْ نَخْلُقْكُمْ مِنْ مَاءٍ مَهِينٍ (20) فَجَعَلْنَاهُ فِي قَرَارٍ مَكِينٍ (21) إِلَى قَدَرٍ مَعْلُومٍ (22) فَقَدَرْنَا فَنِعْمَ الْقَادِرُونَ (23) وَيْلٌ يَوْمَئِذٍ لِلْمُكَذِّبِينَ (24)

    أَلَمْ نَجْعَلْ الأَرْضَ كِفَاتاً (25) أَحْيَاءً ‎وَأَمْوَاتاً (26) وَجَعَلْنَا فِيهَا رَوَاسِيَ شَامِخَاتٍ وَأَسْقَيْنَاكُمْ مَاءً فُرَاتاً (27) وَيْلٌ يوْمَئِذٍ لِلْمُكَذِّبِينَ (28)


    هكذا هم المكذبون في كل مكان وزمان وهذا وصف لهم في كتاب الله عزوجل

    انطَلِقُوا إِلَى مَا كُنتُمْ بِهِ تُكَذِّبُونَ (29) انطَلِقُوا إِلَى ظِلٍّ ذِي ثَلاثِ شُعَبٍ (30) لا ظَلِيلٍ وَلا يُغْنِي مِنْ اللَّهَبِ (31) إِنَّهَا تَرْمِي بِشَرَرٍ كَالْقَصْرِ (32) كَأَنَّهُ جِمَالَةٌ صُفْرٌ (33) وَيْلٌ يَوْمَئِذٍ لِلْمُكَذِّبِينَ (34)



    هَذَا يَوْمُ لا يَنطِقُونَ (35) وَلا يُؤْذَنُ لَهُمْ فَيَعْتَذِرُونَ (36) وَيْلٌ يَوْمَئِذٍ لِلْمُكَذِّبِينَ (37)
    يصف الحق تبارك وتعالى يوم القيامه وهو الحق القادر خالق هذا اليوم وهو الباعث للخلق بفضله ليكون الحساب والعقاب والعدل فتكون كلمه الله هي العليا وكيف يضع الله عزوجل موازين الحق
    إِنَّ الْمُتَّقِينَ فِي ظِلالٍ وَعُيُونٍ (41) وَفَوَاكِهَ مِمَّا يَشْتَهُونَ (42) كُلُوا وَاشْرَبُوا هَنِيئاً بِمَا كُنتُمْ تَعْمَلُونَ (43) إِنَّا كَذَلِكَ نَجْزِي الْمُحْسِنينَ (44)

    يصف الله عزوجل مكانه المؤمنين في الفردوس والنعيم ويصف مكانه المجرمين المكذبين والى اين مصيرهم المظلم من العذاب الاليم

    وَيْلٌ يَوْمَئِذٍ لِلْمُكَذِّبِينَ (45)
    كُلُوا وَتَمَتَّعُوا قَلِيلاً إِنَّكُمْ مُجْرِمُونَ (46) وَيْلٌ يَوْمَئِذٍ لِلْمُكَذِّبِينَ (47)
    وَإِذَا قِيلَ لَهُمْ ارْكَعُوا لا يَرْكَعُونَ (48) وَيْلٌ يَوْمَئِذٍ لِلْمُكَذِّبِينَ (49)

    سلطان العاشقين
    Admin
    Admin

    عدد المساهمات : 655
    تاريخ التسجيل : 12/10/2008

    رد: هل اقتربت الساعه . علامات الملاحم والنهايات

    مُساهمة من طرف سلطان العاشقين في الخميس يناير 01, 2009 1:45 pm

    وما من امه كذبت رسلها او نبيها وحادت عن سبيل الله الا وسلط عليها العذاب ولو بعد حين
    فقوم لوط عليه السلام الذين كانوا لايتورعون عن عمل المنكرات
    هاهم ايه امام خلق الله اجمعين وقد جعلت مدائنهم عاليها سافلها ورجموا ولعنهم الله وانجى انبيائه
    وان اللواط والسحاق والزنا افات بعيدات كل البعد عن الفطره السويه ومغضبه للرب سبحانه وتعالى وهما موجبات لغضب الرب في الامم السابقه واللاحقه لان ماحذر الله به الامم السابقه هو تحذير للامم اللاحقه بها تحذيرا حتى لاتقع في الخطيئه كما فعلت اختها او اخواتها من الاقوام السابقه التى ضلت السبيل



    قوم عاد وكيف غضب الله عليهم

    (وَإِلَى عَادٍ أَخَاهُمْ هُوداً قَالَ يَا قَوْمِ اعْبُدُوا اللَّهَ
    مَا لَكُمْ مِنْ إِلَهٍ غَيْرُهُ إِنْ أَنْتُمْ إِلَّا مُفْتَرُونَ)
    (هود:50) .


    ..


    قال تعالى
    وَاذْكُرْ أَخَا عَادٍ إِذْ أَنْذَرَ قَوْمَهُ بِالْأَحْقَافِ
    وَقَدْ خَلَتِ النُّذُرُ مِنْ بَيْنِ يَدَيْهِ
    وَمِنْ خَلْفِهِ أَلَّا تَعْبُدُوا إِلَّا اللَّهَ إِنِّي
    أَخَافُ عَلَيْكُمْ عَذَابَ يَوْمٍ عَظِيمٍ)
    (الاحقاف:21) .


    ولقد أخبر القرآن الكريم أن قوم عاد بنوا مدينة اسمها
    ( إرم ) ووصفها القرآن بأنها كانت مدينة عظيمة
    لا نظير لها في تلك البلاد

    قال تعالى
    أَلَمْ تَرَ كَيْفَ فَعَلَ رَبُّكَ بِعَادٍ{6}
    إِرَمَ ذَاتِ الْعِمَادِ {7}
    الَّتِي لَمْ يُخْلَقْ مِثْلُهَا فِي الْبِلَادِ {8}
    (سورة الفجر ).


    وقد ذكر المؤرخون أن عاداً عبدوا أصناماً ثلاثة يقال
    لأحدها
    صداء
    وللأخر
    صمود
    وللثالث
    الهباء
    وذلك نقلاً عن تاريخ الطبري.

    ولقد دعا هود قومه إلى عبادة الله تعالى وحده وترك عبادة
    الأصنام لأن ذلك سبيل لاتقاء العذاب يوم القيامة .

    ولكن ماذا كان تأثير هذه الدعوة على قبيلة ( عاد ) ؟

    لقد احتقروا نبي الله هودً ووصفوه بالسفه والطيش والكذب ،
    ولكن هوداً عليه السلام نفى هذه الصفات عن نفسه

    سلطان العاشقين
    Admin
    Admin

    عدد المساهمات : 655
    تاريخ التسجيل : 12/10/2008

    رد: هل اقتربت الساعه . علامات الملاحم والنهايات

    مُساهمة من طرف سلطان العاشقين في الخميس يناير 01, 2009 1:47 pm

    مؤكداً لهم أنه رسول من رب العالمين
    لا يريد لهم
    غير النصح .

    قال تعالى :
    (قَالَ الْمَلَأُ الَّذِينَ كَفَرُوا مِنْ قَوْمِهِ إِنَّا لَنَرَاكَ فِي سَفَاهَةٍ
    وَإِنَّا لَنَظُنُّكَ مِنَ الْكَاذِبِينَ).
    (لأعراف:66).


    تابع هود عليه السلام مخاطبة قومه محاولاً إقناعهم
    بالرجوع إلى الطريق الحق مذكراً إياهم بنعم الله عليهم
    ، فقال : هل أثار عجبكم واستغرابهم أن يجيئكم
    إرشاد من ربكم على لسان رجل منكم
    ينذركم سوء العاقبة بسبب الضلال الذي أنتم عليه ؟
    ألا تذكرون أن الله جعلكم
    وارثين للأرض من بعد قوم نوح
    الذين أهلكهم الله بذنوبهم ،
    وزادكم قوة في الأبدان وقوة في السلطان ،
    وتلك نعمة تقتضي منكم أن تؤمنوا بالله وتشكروه ،
    لا أن تكفروا به ..


    (أَوَعَجِبْتُمْ أَنْ جَاءَكُمْ ذِكْرٌ مِنْ رَبِّكُمْ عَلَى رَجُلٍ مِنْكُمْ
    لِيُنْذِرَكُمْ وَاذْكُرُوا إِذْ جَعَلَكُمْ خُلَفَاءَ مِنْ بَعْدِ قَوْمِ نُوحٍ
    وَزَادَكُمْ فِي الْخَلْقِ بَسْطَةً فَاذْكُرُوا آلاءَ
    اللَّهِ لَعَلَّكُمْ تُفْلِحُونَ)
    (الأعراف:69)


    ويحدث القرآن أن قوم هود لم يقوموا بحق الشكر
    لنعم الله عليهم ، بل انغمسوا في الشهوات،
    وتكبروا في الأرض ،
    فقال لهم هود عليه السلام :


    (أَتَبْنُونَ بِكُلِّ رِيعٍ آيَةً تَعْبَثُونَ {128}
    وَتَتَّخِذُونَ مَصَانِعَ لَعَلَّكُمْ تَخْلُدُونَ {129}
    وَإِذَا بَطَشْتُم بَطَشْتُمْ جَبَّارِينَ {130}
    فَاتَّقُوا اللَّهَ وَأَطِيعُونِ {131}
    وَاتَّقُوا الَّذِي أَمَدَّكُم بِمَا تَعْلَمُونَ {132}
    أَمَدَّكُم بِأَنْعَامٍ وَبَنِينَ {133}
    وَجَنَّاتٍ وَعُيُونٍ {134}
    إِنِّي أَخَافُ عَلَيْكُمْ عَذَابَ يَوْمٍ عَظِيمٍ{135}
    قَالُوا سَوَاء عَلَيْنَا أَوَعَظْتَ
    أَمْ لَمْ تَكُن مِّنَ الْوَاعِظِينَ)
    سورة الشعراء .
    وكل هذه الايات البينات هي ايات انزلت من لدن عليم خبير حتى تكون على اللناس حجه وحتى لايكون للناس على الله حجه
    وحتى يتفكروا ويتدبروا امرهم قبل ان ياتيهم عذاب من ربهم شديد ولان الناس في هذا الزمان لم يعودوا يؤمنوا بالمعجزات الالهيه وقد غلظت قلوب البعض منهم حتى اضحت قاسيه اشد من الحجاره والحديد والعياذ بالله فان الله قد ارسل اليهم كتابه ومن بين ايديهم قائم يحذرهم وينذرهم ويبشر المؤمنين
    وهكذا كان للامم السابقه اتتهم النذر فلم يسمعوا ولم يعوا فحق عليهم العذاب وهم غافلون وهكذا كان مع الامم السابقه

    .


    ولما عصوا رسولهم أنزل الله تعالى عليهم العذاب
    وذلك بأن أرسل عليهم ريحاً
    عاصفة محملة بالغبار والأتربة
    والتي غمرتهم

    سلطان العاشقين
    Admin
    Admin

    عدد المساهمات : 655
    تاريخ التسجيل : 12/10/2008

    رد: هل اقتربت الساعه . علامات الملاحم والنهايات

    مُساهمة من طرف سلطان العاشقين في الخميس يناير 01, 2009 1:48 pm

    وقضت عليهم
    قال تعالى :
    (وَأَمَّا عَاد فَأُهْلِكُوا بِرِيحٍ صَرْصَرٍ عَاتِيَةٍ)
    (الحاقة:6) .



    إن مثل هؤلاء المساكين الغافلين السادرين في غيّهم قد أغلقت الحضارات الحديثة أعينهم وألهتهم الحياة الدنيا عن حقائقهم ومآلهم، ولكنهم سوف يندمون أشد الندم إذا استمروا في غيهم ولهوهم وعنادهم ولم يفيقوا من غفلتهم وسباتهم ويتوبوا إلى ربهم. يقول تعالى عن مثل هؤلاء: (ذرهم يأكلوا ويتمتعوا ويلههم الأمل فسوف يعلمون ) [الحجر: 3] أي دعهم يعيشوا كالأنعام ولا يهتمون إلا بالطعام والشراب واللباس والشهوات!؟. ألم يأن لكل مسلم أن يعلم حقيقة الحياة والغاية التي من أجلها خلق ؟


    يقول الله تعالى: (اقترب للناس حسابهم وهم في غفلة معرضون ) [ الأنبياء: 1]،. والذي يتأمل أحوال الناس في هذا الزمن يرى تطابق الآية تماماً مع واقع كثير منهم وذلك من خلال ما يرى من كثرة إعراضهم عن منهج الله وغفلتهم عن الآخرة وعن ما خلقوا من أجله، وكأنهم لم يخلقوا للعبادة، وإنما خلقوا للدنيا وشهواتها، فإنهم إن فكروا فللدنيا وإن أحبوا فللدنيا، وإن عملوا فللدنيا، فيها يتخاصمون ومن أجلها يتقاتلون وبسببها يتهاونون أو يتركون كثيرأ من أوامر ربهم، حتى أن بعضهم مستعد أن يترك الصلاة أو يؤخرها عن وقتها من أجل اجتماع عمل أو من أجل مباراة أو موعد مهم ونحو ذلك !! كل شيء في حياتهم له مكان ! للوظيفة مكان، للرياضة مكان، للتجارة مكان للرحلات مكان، للأفلام والمسلسلات وللنوم مكان، للأكل والشرب مكان، كل شيء له مكان إلا القرآن وأوامر الدين، تجد الواحد منهم ما أعقله وأذكاه في أمور دنياه، لكن هذا العاقل المسكين لم يستفد من عقله فيما ينفعه في أُخراه، ولم يقدة عقله إلى أبسط أمر وهو طريق الهداية والاستقامة على دين الله الذي فيه سعادته في الدنيا والآخرة، وهذا هو والله غاية الحرمان (يعلمون ظاهراً من الحياة الدنيا وهم عن الآخرة هم غافلون ) ! من يرى أحوالهم وما هم عليه من شدة جرأتهم على ارتكاب المعاصي وتهاونهم بها يقول: إن هؤلاء إما أنهم لم يصدقوا بالنار، أو أن النار قد خلقت لغيرهم، نسوا الحساب والعقاب وتعاموا عن ما أمامهم من أهوال وصعاب ( لعمرك إنهم لفي سكرتهم يعمهون ) ![ الحجر: 72.] انشغلوا براحة أبدانهم وسعادتها في الدنيا الفانية وأهملوا سعادتها وراحتها في الأخرى الباقية.


    بَعد أن عقر قوم صالح عليه السلام الناقةَ التي حذرهم نبيُّهم من التعرض لها واستمروا على عنادهم وتكبرهم قال لهم صالح عليه السلام لقد حذّرتكم من أن تمسوها بأذى وها أنتم اقترفتم الإثم فتمتعوا في داركم ثلاثة أيام يأتيكم بعدها العذابُ ويحلُّ عليكم العقابُ ذلك وعدٌ غير مكذوب، ورغم هذا لم يتوبوا ويعودوا إلى الرشد، بل استمروا على باطلهم وعبادة الأصنام، وظنوا وعيدَه كذبًا وتحذيرَه بُهتانًا وقالوا له: تشاءمنا بك وبمن معك، قال الله تعالى :{فَعَقَرُواْ النَّاقَةَ وَعَتَوْاْ عَنْ أَمْرِ رَبِّهِمْ وَقَالُواْ يَا صَالِحُ ائْتِنَا بِمَا تَعِدُنَا إِن كُنتَ مِنَ الْمُرْسَلِينَ (77)} (سورة الأعراف).

    ، قال الله تبارك وتعالى :{وَكَانَ فِي الْمَدِينَةِ تِسْعَةُ رَهْطٍ يُفْسِدُونَ فِي الأَرْضِ وَلا يُصْلِحُونَ (48) قَالُوا تَقَاسَمُوا بِاللهِ لَنُبَيِّتَنَّهُ وَأَهْلَهُ ثُمَّ لَنَقُولَنَّ لِوَلِيِّهِ مَا شَهِدْنَا مَهْلِكَ أَهْلِهِ وَإِنَّا لَصَادِقُونَ (49) وَمَكَرُوا مَكْرًا وَمَكَرْنَا مَكْرًا وَهُمْ لا يَشْعُرُونَ (50) فَانظُرْ كَيْفَ كَانَ عَاقِبَةُ مَكْرِهِمْ أَنَّا دَمَّرْنَاهُمْ وَقَوْمَهُمْ أَجْمَعِينَ (51) فَتِلْكَ بُيُوتُهُمْ خَاوِيَةً بِمَا ظَلَمُوا إِنَّ فِي ذَلِكَ لآيَةً لِّقَوْمٍ يَعْلَمُونَ (52) وَأَنجَيْنَا الَّذِينَ ءامَنُوا وَكَانُوا يَتَّقُونَ (53)} (سورة النمل).

    سلطان العاشقين
    Admin
    Admin

    عدد المساهمات : 655
    تاريخ التسجيل : 12/10/2008

    رد: هل اقتربت الساعه . علامات الملاحم والنهايات

    مُساهمة من طرف سلطان العاشقين في الخميس يناير 01, 2009 1:49 pm

    فلما أشرقت الشمس جاءتهم صيحة من السماء من فوقهم ورجفة من تحتهم ففاضت أرواح هؤلاء الكافرين وزهقت نفوسهم، وأصبح هؤلاء الكافرون في ديارهم جاثمين جثثًا هامدة لا أرواح فيها، قال الله تعالى :{فَأَخَذَتْهُمُ الرَّجْفَةُ فَأَصْبَحُوا فِي دَارِهِمْ جَاثِمِينَ (78)} (سورة الأعراف)، وقال تعالى :{وَمَكَرُوا مَكْرًا وَمَكَرْنَا مَكْرًا وَهُمْ لا يَشْعُرُونَ (50) فَانظُرْ كَيْفَ كَانَ عَاقِبَةُ مَكْرِهِمْ أَنَّا دَمَّرْنَاهُمْ وَقَوْمَهُمْ أَجْمَعِينَ (51) فَتِلْكَ بُيُوتُهُمْ خَاوِيَةً بِمَا ظَلَمُوا إِنَّ فِي ذَلِكَ لآيَةً لِّقَوْمٍ يَعْلَمُونَ (52)} (سورة النمل)، وقال تعالى :{إِنَّا أَرْسَلْنَا عَلَيْهِمْ صَيْحَةً وَاحِدَةً فَكَانُوا كَهَشِيمِ الْمُحْتَظِرِ (31)} (سورة القمر)، وقال الله تبارك وتعالى :{أَلَمْ تَرَ كَيْفَ فَعَلَ رَبُّكَ بِعَادٍ (6) إِرَمَ ذَاتِ الْعِمَادِ (7) الَّتِي لَمْ يُخْلَقْ مِثْلُهَا فِي الْبِلادِ (Cool وَثَمُودَ الَّذِينَ جَابُوا الصَّخْرَ بِالْوَادِ (9) وَفِرْعَوْنَ ذِي الأَوْتَادِ (10) الَّذِينَ طَغَوْا فِي الْبِلادِ (11) فَأَكْثَرُوا فِيهَا الْفَسَادَ (12) فَصَبَّ عَلَيْهِمْ رَبُّكَ سَوْطَ عَذَابٍ (13) إِنَّ رَبَّكَ لَبِالْمِرْصَادِ (14)} (سورة الفجر).
    ثم إن نبي الله صالحًا عليه السلام خاطبهُم بعد هلاكهم قائلاً لهم: لقد جَهدت في دعوتي إياكم إلى الإيمان وترك عبادة الأصنام بكل ما أمكنني، وحَرصت على ذلكَ بكل ما أستطيعُ ولكنكم أبيتُم نُصحي وما دعوتكم إليه لأنكم لا تحبون الناصحين، وهكذا خاطب سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم أهل قَلِيب بدر الكافرين بعد ثلاث ليال، وقف عليهم وقد ركب راحلته وأمر بالرحيل من ءاخر الليل فقال :"يا أهل القليب هل وجدتم ما وعدكم ربكم حقًّا؟ فإني قد وجدت ما وعدني ربي حقًّا" رواه البخاري.

    بعد هلاك ثمود الذين كذبوا نبيهم صالحًا عليهم السلام، وقد أنجاه مما أرادوا به وأنقذه والذين ءامنوا من كيد الكافرين، وأنزل بالكافرين في الدنيا العقاب الأليم تصديقًا لوعده ونصرًا لنبيه، ولم يمنع الكفار ما شَادوا من قصور شامخة وما جمعوا من أموال وافرة وما نحتوا من بيوت ءامنة، قال تعالى :{وأنجينا الذين ءامنوا وكانوا يتقون} (سورة النمل/53)، وقال الله تعالى :{وَلَقَدْ كَذَّبَ أَصْحَابُ الحِجْرِ الْمُرْسَلِينَ (80) وَءاتَيْنَاهُمْ ءايَاتِنَا فَكَانُواْ عَنْهَا مُعْرِضِينَ (81) وَكَانُواْ يَنْحِتُونَ مِنَ الْجِبَالِ بُيُوتًا ءامِنِينَ (82) فَأَخَذَتْهُمُ الصَّيْحَةُ مُصْبِحِينَ (83) فَمَا أَغْنَى عَنْهُم مَّا كَانُواْ يَكْسِبُونَ (84)} (سورة الحِجر)، وقال تعالى :{كَأَن لَّمْ يَغْنَوْاْ فِيهَا أَلاَ إِنَّ ثَمُودَ كَفرُواْ رَبَّهُمْ أَلاَ بُعْدًا لِّثَمُودَ (68)} (سورة هود).

    ويقال إن صالحًا عليه السلام انتقل إلى الشام فنزل فلسطين ثم انتقل إلى مكة فأقام بها يعبد الله حتى مات. وقد ورد في مسند أحمد عن ابن عباس رضي الله عنهما قال: لما مرّ النبي بوادي عُسفان حين حجّ قال:"يا أبا بكر أي واد هذا" قال: وادي عسفان، قال :"لقد مرَّ به هود وصالح (عليهما السلام) على بكرات خطمها الليف أزرهم العباء، وأرديتهم النمار، يلبون يحجون البيت العتيق".

    وقد جاء في الصحيحين وغيرهما بالإسناد عن ابن عمر رضي الله عنهما قال: لما نزل رسول الله صلى الله عليه وسلم أرض ثمود الحجر في غزوة تبوك استقى الناس من بئرها واعتجنوا به، فأمرهم رسول

    سلطان العاشقين
    Admin
    Admin

    عدد المساهمات : 655
    تاريخ التسجيل : 12/10/2008

    رد: هل اقتربت الساعه . علامات الملاحم والنهايات

    مُساهمة من طرف سلطان العاشقين في الخميس يناير 01, 2009 1:51 pm

    الله صلى الله عليه وسلم أن يَهريقوا ما استقوا من بيارهم وأن يعلفوا الإبل العجين، وأمرهم أن يستقوا من البئر التي كانت تردها الناقة، وثبت أيضًا أنه عليه الصلاة والسلام لما مر بالحِجر قال :"لا تدخلوا مساكن الذين ظلموا إلا أن تكونوا باكينَ أن يصيبكم ما أصابهم" ثم تقنَّع بردائِه وهو على الرحل"، رواه الشيخان.

    علامات الساعه الكبرى والصغرى وقانا الله واياكم من ويلاتها

    العلامات الصغره



    التباهي في المساجد
    روى أحمد وأبو داود والنسائي وابن خزيمة عن أنس :أن النبي (ص) قال:" من أشراط الساعة أن يتباهى الناس في المساجد " أي يتفاخرون بتشييدها ويراؤون بتزينها

    ظهور القلم ، وفشو التجارة وشهادة الزور، وكتمان شهادة الحق
    روى أحمد عن طارق بن شهاب؛ قال : كنا عند عبدالله جلوساً، فجاء رجل، فقال: قد أقيمت الصلاة، فقام وقمنا معه، فلما دخلنا المسجد؛ رأينا الناس ركوعاً في مقدم المسجد، فكبر وركع، وركعنا، ثم مشينا وصنعنا مثل الذي صنع، فمر رجل يسرع، فقال: عليكم السلام ياأباعبد الرحمن، فقال: صدق الله ورسوله. فلما صلينا ورجعنا؛ دخل إلى أهله، جلسنا، فقال بعضنا لبعض: أما سمعتم رده الرجل: صدق الله وبلغت رسله ؟ أيكم يسأله؟ فقال طارق : أنا أسأله، فسأله حين خرج؟ فذكر عن النبي(ص) أنه قال:" إن بين يدي الساعة تسليم الخاصة، وفشو التجارة، حتى تعين المرأة زوجها على التجارة، وقطع الأرحام، وشهادة الزور، وكتمان شهادة الحق، وظهور القلم
    فهناك الان موجود بين بعض الناس من يشهد الزور في المحاكم مقابل مبلغ من المال ولا يابه بالزور والظلم وهناك من يتقبلون الرشوه ولو على حساب الحق وطمس معالمه والدين واهله
    قطع الأرحام
    روى أحمد والبزار عن ابن عمرو والبزار والطبراني في الأوسط عن أنس : أن الرسول (ص) قال : "من أشراط الساعة : الفحش، والتفحش، وقطيعة الرحم، وتخوين الأمين، وائتمان الخائن"


    انحسار الفرات عن جبل من ذهب
    روى مسلم عن أبي هريرة: أن الرسول الله (ص) قال: " لاتقوم الساعة حتى يحسر الفرات عن جبل من ذهب، يقتتل الناس عليه، فُيقتل من كل مئة تسعة وتسعون؛ يقول كل رجل منهم: لعلي أكون أنا الذي أنجو"
    روى الشيخان وأبو داود عن أبي هريرة؛ قال: قال رسول الله (ص) : " يوشك الفرات أن يحسر عن جبل من ذهب، فمن حضره؛ فلا يأخذ منه شيأ

    ولادة الأمة ربتها، الحفاة العراة رؤس الناس و تطاول رعاءالبهم في البنيان وهذا حاصل الان لالبس فيه بل ظاهر للعيان وفي كل البلدان
    روى أحمد والشيخان وابن ماجه عن أبي هريرة؛ قال: كان النبي(ص) بارزاً يوماً للناس، فأتاه رجل، فقال: م الإيمان؟ قال: " الإيمان أن تؤمن بالله وملائكته وبلقائه ورسله وتؤمن بالبعث ". قال: ما الإسلام؟ قال: " الإسلام أن تعبد الله ولاتشرك به، وتقيم الصلاة، وتؤدي الزكاة المفلاوضة، وتصوم رمضان ". قال : مالإحسان؟ قال: " أن تعبد الله كأنك تراه، فإن لم تكن تراه؛ فإنه يراك ". قال: متى الساعة؟ قال: " ما المسؤول عنها بأعلم من السائل، وسأخبرك عن أشراطها : إذا ولدت الأمة ربتها، وإذا تطاول رعاة الإبل البهم في البنيان، في خمسة لا يعلمهن إلا الله، ثم تلا النبي (ص): إن الله عنده علم الساعة ، ثم أدبر، فقال: ردوه، فلم يروا شيئاً، فقال: هذا جبريل جاء يعلم الناس دينهم


    تغير المظاهر لإخفاء الحقيقة
    روى أبو داود والنسائي عن ابن عباس رضي الله عنه؛ قال: قال رسول

    سلطان العاشقين
    Admin
    Admin

    عدد المساهمات : 655
    تاريخ التسجيل : 12/10/2008

    رد: هل اقتربت الساعه . علامات الملاحم والنهايات

    مُساهمة من طرف سلطان العاشقين في الخميس يناير 01, 2009 1:52 pm

    الله(ص): " يكون في آخر الزمان قوم يخضبون بالسواد كحواصل الحمام لا يريحون رائحة الجنة


    عدم حج البيت
    روى الحاكم وابن حبان وأبو يعلى في مسنده عن أبي سعيد رضي الله عنه: أن رسول الله (ص) قال: لا تقوم الساعة حتى لا يحج البيت

    عودة أرض العرب مروجاً وأنهاراً
    روى مسلم وأحمد والحاكم عن أبي هريرة رضي الله عنه: أن رسول الله (ص) قال: لا تقوم الساعة حتى تعود أرض العرب مروجاً وأنهاراً

    وضع الأخيار ورفع الأشرار وإظهار القول وترك العمل
    روى الحاكم عن عمرو بن قيس السكوني؛ قال: خرجت مع أبي في الوفد إلى معاوية، فسمعت رجلاً يحدث الناس؛ يقول: إن من أشراط الساعة أن: ترفع الأشرار، وتوضع الأخيار، وأن يخزن الفعل والعمل، ويظهر القول، وأن يُقرأ بالمثناة في القوم ليس فيهم من يغيرها أو ينكرها، فقيل: وما المثناة؟ قال: ما اكتتب سوى كتب الله عزوجل، فقال: فحدثت بهذا الحديث قوماً، وفيهم إسماعيل بن عبيدالله، فقال: أنا معك في ذلك المجلس، تدري من الرجال؟ قلت لا. قال: عبدالله بن عمرو

    التسافد على قارعة الطريق كالحمير
    البزار في مسنده وابن حبان في صحيحه عن عبدالله بن عمرو؛ قال: قال رسول الله (ص): لاتقوم الساعة حتى يتسافدو في الطريق تسافد الحمير. قلت: إن ذلك لكائن؟ قال: نعم ليكونن
    وان هناك ماهو حاصل حيث ان هناك الكثير من هذا يحصل حيث ان البعض حول سيارته الى ماخور للزنا فيصطحب معه امراه او فتاه فيلوطها او يزني بها وهو راضيه وقريبا من قارعه الطريق وهذا حاصل وكل يوم في تصاعد والعياذ بالله فلا النساء بتائبه ولا الرجال بتائبون والعياذ بالله ولا حول ولا قوه الا بالله العلى العظيم
    تمني الموت بسبب الفتن لا حباً في لقاء الله عز وجل
    عندما تشتد الفتن، ويشتد البلاء، ويفشو الجهل؛ يتمنى الناس الموت، وليس التمني لأنهم يحبون لقاء الله، ولكن لما يلقون من بلاء، حتى يتمنى أحدهم أن يكون هو الميت بدل أصحاب القبور
    روى أحمد عن أبي هريرة؛ قال: قال رسول الله (ص): لا تقوم الساعة حتى يمر الرجل بقبر الرجل، فيقول: يا ليتني مكانه، ما به حب لقاء الله عز وجل

    تسليم الخاص السلام على المعرفة
    روى أحمد الطبراني عن ابن مسعود؛ قال : قال رسول الله (ص) : "إن من شراط الساعة: إذا كانت التحية على المعرفة" وفي رواية عند أحمد أيضاً: "إن من أشراط الساعة أن يسلم الرجل على الرجل لا يسلم عليه إلا للمعرفة"
    وهذا يحدث في معظم الامكنه ومع اصحاب المصالح والمعارف وليس حبا بالدين او الاخوه بالاسلام والايمان
    العلامات الكبرى

    الدجال
    أعظم فتنة تمر بالبشر
    روى مسلم عن حميد بن هلال عن رهط منهم أبو الدهماء وأبوقتادة؛ قالوا: كنا نمر على هشام بن عامر، نأتي عمران بن حصين، فقال ذات يوم: إنكم لتجاوزون إلى رجال ماكانوا بأحضر لرسول الله (ص) مني، ولا اعلم بحديثه مني، سمعت رسول الله (ص) يقول: ما بين خلق آدم إلى قيام الساعة خلق أكبر من الدجال
    علامات خروجه
    أ- قلت العرب : روى أحمد ومسلم والترميذي عن أم شريك: أنها سمعت النبي (ص) يقول: ليفرن الناس من الدجال في الجبال . قالت أم شريك: يا رسول الله فأين العرب يومئذ؟ قال: هم قليل 00 وكلمه قليل هنا تعني الفناء من الحروب التى ستسبق هذا اليوم حيث سيعم الفناء وتزول امم وبلدان
    ب_ الملحمة وفتح القسطنطينية: روى أحمد وأبو داود عن معاذ: أن رسول الله (ص) قال: عمران بيت المقدس خراب يثرب، وخراب يثرب خروج الملحمة، وخروج الملحمة فتح القسطنطينية، وفتح القسطنطينية خروج الدجال الملحمه هي الحرب الكونيه القادمه والتى سيكون بها فناء الامم حيث سيظهر حينها المهدي عليه السلام ويبدا الفتح ويظهر الدجال

    سلطان العاشقين
    Admin
    Admin

    عدد المساهمات : 655
    تاريخ التسجيل : 12/10/2008

    رد: هل اقتربت الساعه . علامات الملاحم والنهايات

    مُساهمة من طرف سلطان العاشقين في الخميس يناير 01, 2009 1:53 pm

    ج_ الفتوحات: روى أحمد ومسلم وابن ماجة عن جابر بن سمرة عن نافع بن عتيبة رضي الله عنهما؛ قال: كنا مع الرسول (ص) في غزوة. قال: فأتى النبي (ص) قومٌ من قبل المغرب عليهم ثياب الصوف، فوافقوه عند أكمةٍ، فإنهم لقيام ورسول الله(ص) قاعد. قال: فقلت لي نفسي : ائتهم، فقم بينهم وبينه لا يغتالونه. قال: ثم قلت: لعله نجي معهم، فأتيهم، فقمت بينهم وبينه. قال: فحفظت منه أربع كلمات أعدهن في يدي. قال: تغزون جزيرة العرب، فيفتحها الله عز وجل، ثم فارس، فيفتحها الله عز وجل، ثم تغزون الروم، فيفتحها الله، ثم تغزون الدجال فيفتحه الله
    د- انحباس القطر والنبات: ستكون بين يدي الدجال ثلاث سنوات عجاف، يلقى الناس فيها شدة وكرباً؛ فلا مطر، ولا نبات، يفزع الناس فيها للتسبيح والتحميد والتهليل، حتى يجزئ عنهم بدل الطعام والشراب، فبينما هم كذلك؛ إذ تناهى لأسماعهم أن إلهاً ظهر ومعه جبال الخبز وأنهار الماء، فمن أعترف به رباً؛ أطعمه وسقاه، ومن كذبه؛ منعه الطعام والشراب، فالمعصوم عندها من عصمه الله، وتذكر لحظتها وصايا المصطفى(ص): لن تروا ربكم حتى تموتوا، وأنتم ترون هذا الأفاك الدجال ولم تموتوا بعد.
    مكان خروجه
    روى أحمد والترميذي والحاكم وابن ماجة عن أبي بكر الصديق رضي الله عنه؛ قال: حدثنا رسول الله(ص)، فقال:" إن الدجال يخرج من أرض بالمشرق، يقال لها: خرسان، يتبعه أقوام كأن وجوههم المجان المُطرقة ". وأول ظهور أمره واشتهاره والله أعلم يكون بين الشام والعراق؛ ففي رواية مسلم عن نواس بن سمعان: " إنه خارج خلة بين الشام والعراق "
    أتباعه
    أ- اليهود: روى أحمد ومسلم عن أنس بن مالك: أن الرسول الله(ص) قال: يتبع الدجال من يهود أصبهان سبعون ألفاً، عليهم الطيالسة
    ب- الكفار والمنافقين: روى الشيخان والنسائي عن أنس بن مالك رضي الله عنه؛ قال: قال رسول الله(ص): ليس من بلد إلا سيطؤه الدجال؛ إلا مكة والمدينة، وليس نُقب من أنقابها إلا عليها الملائكة حافين تحرسها، فينزل بالسبخة، فترجف المدينة بأهلها ثلاث رجفات، يخرج إليه منها كل كافر ومنافق
    ج_ جهلة الأعراب: ودليل ذلك ما رواه ابن ماجه وابن خزيمة والحاكم والضياء عن أبي أمامة، وفيه: ". . . وإن من الفتنه أن يقول اللأعرابي: أرأيت إن يبعث لك أباك وأمك؛ أتشهد أني ربك؟ فيقول: نعم. فيمثل له شيطانان في صورة أبيه وأمه، فيقولان: يابني! اتبعه؛ فإنه ربك "
    د- من وجوههم كالمجان المطرقة، ولعلهم الترك: عن أحمد والترمذي والحاكم وابن ماجه عن أبي بكر الصديق رضي الله عنه:" إن الدجال يخرج من أرض بالمشرق يقال لها خرسان، يتبعه أقوام كأن وجوههم المجان المطرقة "
    هلاكه
    أ- في بلاد الشام حرسها الله: روى أحمد ومسلم عن أبي هريرة: أن رسول الله (ص) قال: يأتي المسيح من قبل المشرق، وهمته المدينة، حتى ينزل دُبُر أحد، ثم تصرف الملائكة وجهه قبل الشام، وهناك يهلك
    ب- قاتله هو عيسى بن مريم عليهما السلام: روى الترمذي عن مجمع بن جارية الأنصاري؛ قال:" سمعت رسول الله (ص) يقول: يقتل ابن مريم الدجال بباب لد " وهي احدى مدن فلسطين ولن يسلط عليه احد إلا عيسى بن مريم عليه السلام
    صفاته الخلقية
    أ- أعور العين أو العينين: روى الشيخان عن عبدالله بن عمر رضي الله عنهما؛ قال : قال رسول الله (ص): إن الله لا يخفي عليكم، إن الله تعلى ليس بأعور، وإن المسيح الدجال أعور عين اليمنى، كأن عينه عنبة طافية
    ب- مكتوب بين عينيه كافر : روى الشيخان عن أنس؛ قال: قال رسول الله(ص) : ما من نبي إلا أنذر أمته الأعور الكذاب،



    الملاحم الكبرى

    ؟
    :" إن الله عز وجل قد تكفل لي بالشام وأهله "، أي أن الله تعالى قد تكفل لنبيه وقال بنصرة هذا الدين وإعلاء كلمته بالشام وأهله، ومن تكفل الله به فلا ضيعة عليه .
    لن تبرح هذه الأمة منصورين أينما توجهوا لا يضرهم من خذلهم من الناس حتى يأتي أمر الله، وهم بالشام ".

    سلطان العاشقين
    Admin
    Admin

    عدد المساهمات : 655
    تاريخ التسجيل : 12/10/2008

    رد: هل اقتربت الساعه . علامات الملاحم والنهايات

    مُساهمة من طرف سلطان العاشقين في الخميس يناير 01, 2009 1:56 pm

    :" لا يزال أهل الغرب ظاهرين على الحق حتى تقوم الساعة ". وغرب المدينة هي الشام .
    :" إذا فسد أهل الشام فلا خير فيكم ".
    :" يا طوبى للشام، يا طوبى للشام، يا طوبى للشام، قالوا يا رسول الله وبم ذلك ؟ قال: تلك ملائكة الله باسطوا أجنحتها على الشام ".
    إني رأيت عمود الكتاب انتزع من تحت وسادتي فنظرت فإذا هو نور ساطع عُمد به إلى الشام، ألا إن الإيمان إذا وقعت الفتن بالشام ".
    هل تدرون ما يقول الله بالشام ؟ يقول: أنت صفوتي من بلادي أُدخل فيك خيرتي من عبادي .. ورأيت ليلة أُسري بي عموداً أبيض كأنه لؤلؤة تحمله الملائكة . قلت: ما تحملون ؟ قالوا: نحمل عمود الإسلام، أُمرنا أن نضعه بالشام ".
    فسطاط المسلمين ـ أي مدينتهم ـ يوم الملحمة بالغوطة إلى جانب مدينة يقال لها دمشق، من خير مدائن الشام ".
    وفي رواية قال يوم الملحمة الكبرى، فسطاط المسلمين بأرض يقال لها الغوطة فيها مدينة يقال لها دمشق خير منازل المسلمين يومئذٍ ".
    :" إذا وقعت الملاحم بعث الله من دمشق بعثاً من الموالي أكرم العرب فرساً، وأجودهم سلاحاً يؤيد الله بهم الدين ". وهذه الأحاديث كلها صحيحة ولله الحمد ـ قد صححها أهل العلم والحديث ـ وهي قليل من كثير مما قيل في فضائل الشام وأهله[ ].

    مما يدخل في بلاد الشام: سورية، وفلسطين، والأردن، ولبنان.
    ، عن عوف بن مالك قال: أتيت النبي صلى الله عليه وسلم في غزوة تبوك وهو في قبة من أَدم، فقال: «أعدد ستاً بين يدي الساعة: موتي، ثم فتح بيت المقدس، ثم موتان يأخذ فيكم كقعاص الغنم، ثم استفاضة المال حتى يُعطى الرجل مائة دينار، فيظل ساخطاً، ثم فتنة لا يبقى بيت من العرب إلا دخلته، ثم هدنة تكون بينكم وبين بني الأصفر، فيغدرون فيأتونكم تحت ثمانين غاية، تحت كل غاية اثنا عشر ألفاً» (رواه البخاري
    )

    سلطان العاشقين
    Admin
    Admin

    عدد المساهمات : 655
    تاريخ التسجيل : 12/10/2008

    رد: هل اقتربت الساعه . علامات الملاحم والنهايات

    مُساهمة من طرف سلطان العاشقين في الخميس يناير 01, 2009 1:58 pm

    الترتيب الزمني لحروب المهدي الرئيسيه



    أول حروب المهدي غزو جزيرة العرب ثم غزو فارس ثم الروم ثم القسطنطينيه ثم اليهود ثم النصارى الغرب (روما) ثم الترك و خوز و كرمان (الصين و روسيا و اليابان)

    و من الإجمال الى التفصيل نقول :

    أولا الأحاديث الوارده في ذلك:

    1. قال رسول الله صلى الله عليه و سلم: ( تغزون جزيرة العرب فيفتحها الله ثم تغزون الروم فيفتحها الله ثم تغزون الدجال فيفتحه الله ) رواه مسلم

    2. قال رسول الله صلى الله عليه و سلم: ( عمرا ن بيت المقدس خراب يثرب و خراب يثرب خروج الملحمه و خروج الملحمه فتح القسطنطينيه و فتح القسطنطينيه خروج الدجال ) رواه أحمد في صحيحه

    3. قال رسول الله صلى الله عليه و سلم: ( لا تقوم الساعه حتى يقاتل المسلمون اليهود فيقتلهم المسلمون حتى يختبئ اليهودي من وراء الحجر و الشجر فيقول الحجر و الشجر: يا مسلم يا عبدالله هذا يهودي خلفي فتعال فاقتله الا الغرقد فإنه من شجر اليهود ) رواه مسلم

    4. قال رسول الله صلى الله عليه و سلم: ( لا تقوم الساعه حتى تقاتلوا خوزا و كرمان من الأعاجم حمر الوجوه فطس الأنوف صغار الأعين كأن وجوههم المجان المطرقه ) رواه البخاري في صحيحه

    5. سئل رسول الله صلى الله عليه و سلم: ( أي المدينتين تفتح أولا أ قسطنطينيه أو روميه؟ فقال عليه الصلاة و السلام : مدينة هرقل تفتح أولا ) أي القسطنطينيه/ رواه أحمد



    ثانيا تفاصيل حروب المهدي:

    الحرب الأولى: غزو جزيرة العرب :

    ( تغزون جزيرة العرب فيفتحها الله )

    و يكون ذلك في فترة غدر الروم و تجميعهم الجيوش لقتال المسلمين بعد حرب هرمجدون (الحرب العالميه الثالثه). فأول جيش يخرج للمهدي-- بعد الخسف بالجيش الأول الذي خسفت الأرض به -- هو هذا الجيش من المسلمين من جزيرة العرب-- و ذلك بأن ينشأ رجل من قريش. و قد يكون هو المسمى ب (السفياني ) ( ذكر القرطبي في التذكره أن المهدي يقاتل السفياني و من معه من كلب فينطبق عليه إذن أنه ذلك الرجل من قريش ) – فيجهز جيشا و يستعين بأخواله من كلب (ينتمون الى قبيلة كلب ). فيسيروم الى المهدي لقتاله فيهزمهم شر هزيمه و يغنم منهم غنائم عظيمه . تقول بعض الروايات: ( والخيبه لمن لم يشهد غنيمة كلب ) . و بهذه الحرب تفتح جزيرة العرب أبوابها للمهدي فيملكها و يبسط سلطانه عليها و يتحقق قول رسول الله (ص) بقوله : ( تغزون جزيرة العرب فيفتحها الله )


    الحرب الثانيه: غزو فارس (إيران):

    ( و تغزون فارس فيفتحها الله ).

    يخرج جيش من فارس (إيران لا يجدون غضاضه أن يرسلوا جيشا لقتال هذا الرجل ( المهدي ). فيهزمهم المهدي شر هزيمه و المهدي لا تهزم له

    سلطان العاشقين
    Admin
    Admin

    عدد المساهمات : 655
    تاريخ التسجيل : 12/10/2008

    رد: هل اقتربت الساعه . علامات الملاحم والنهايات

    مُساهمة من طرف سلطان العاشقين في الخميس يناير 01, 2009 1:59 pm

    الحرب الثانيه: غزو فارس (إيران):

    ( و تغزون فارس فيفتحها الله ).

    يخرج جيش من فارس (إيران لا يجدون غضاضه أن يرسلوا جيشا لقتال هذا الرجل ( المهدي ). فيهزمهم المهدي شر هزيمه و المهدي لا تهزم له رايه، راياته بيض و صفر فيها رقوم ( نقوش ) و فيها إسم الله الأعظم .

    الحرب الثالثه: غزو الروم ( أمريكا و أوروبا ) ، ( الملحمه الكبرى ):

    ( ثم تغزون الروم فيفتحها الله ).

    تلك الملحمه الكبرى. و هي من أشد الحروب و أعنفها ، تلك التي تنشأ بمجيئ الروم بعد تسعة أشهر من معركة (هرمجدون ) و قد جمعوا ملوك خفية في فترة الغدر فيأتونا في جيش جرار قوامه مليون جندي يصفه النبي عليه الصلاة و السلام بقوله: (....... فيأتوكم تحت ثمانين غايه تحت كل غاية إثنا عشر ألفا ) رواه البخاري

    سير المعركه و نتائجها و أين تدور رحاها:

    روى الإمام مسلم في صحيحه عن أبي هريرة رضي الله عنه قال : قال رسول الله صلى الله عليه و سلم : ( لا تقوم الساعه حتى ينزل الروم بالأعماق أو بدابق فيخرج اليهم جيش من المدينة من خيار أهل الأرض يومئذ فإذا تصافوا قالت الروم: خلوا بيننا و بين الذين سبوا منا نقاتلهم فيقول المسلمون : لا والله لا نخلي بينكم و بين إخواننا فيقاتلونهم فينهزم ثلث ( أي ينسحب و يفر ) لا يتوب الله عليهم أبدا و يقتل ثلث أفضل الشهداء عند الله و يفتح ثلث لا يفتنون أبدا فيفتتحون قسطنطينة فيبينما هم يتقاسمون الغنائم قد علقوا سيوفهم بالزيتون إذ صاح فيهم الشيطان : إن المسيح قد خلفكم في أهليكم فيخرجون – و ذلك باطل – فإذا جاءوا الشام خرج ، فبينما هم يعدون للقتال و يسوون الصفوف إذ أقيمت الصلاة فينزل عيسى بن مريم فأمهم ( أي قصدهم و توجه إليهم ) فإذا راّه عدو الله ذاب كما يذوب الملح فلو تركه لانذاب حتى هلك و لكن يقتله الله بيده فيريهم دمه في حربته ) رواه مسلم في كتاب ( الفتن و أشراط الساعه )



    وفي تفصيل أكثر لأحداث المعركه يقول الرسول (ص) : ( ........ و تكون عند ذلكم القتال ردة شديده فيشترط المسلمون شرطه ( طائفه من الجيش تتقدم للقتال ) للموت لا ترجع الا غالبه فيقتتلون حتى يحجز بينهم الليل فيفيئ هؤلاء كل غير غالب و تفنى الشرطه ثم يشترط المسلمون شرطه للموت لا ترجع الا غالبه فيقتتلون حتى يحجز بينهم الليل فيفيئ هؤلاء و هؤلاء كل غير غالب و تفنى الشرطه ثم يشترط المسلمون شرطه للموت لا ترجع الا غالبه فيقتتلون حتى يمسوا فيفئ هؤلاء و هؤلاء كل غير غالب و تفنى الشرطه فإذا كان يوم رابع نهد إليهم بقية أهل الإسلام فيجعل الله الديرة ( الدائره ) عليهم ( على الروم ) فيقتلون مقتله إما قال : لا يرى مثلها و إما قال : لم يرى مثلها . حتى إن الطائر ليمر بجنباتهم حتى يخر ميتا فيتعاد بنو الأب كانوا مائه فلا يجدونه بقى منهم الا رجل واحد ، فبأي غنيمة يفرح و أي ميراث يقسم ......) رواه مسلم


    مما سبق من هذين الحديثين الصحيحين يتبين الاّتي :

    1. أن تلك المعركه العنيفه التي سماها النبي عليه الصلاة و السلام ( الملحمه الكبرى ) تدور رحاها في ( سوريا ) قريبا من " دمشق " بمكان يسمى الأعماق أو دابق و يكون مقر قيادة المهدي في ( الغوطه ) قرب دمشق.

    يقول رسول الله (ص) : ( فسطاط المسلمين يوم الملحمه الكبرى بأرض يقال لها ( الغوطه ) فيها مدينه يقال لها دمشق خير منازل المسلمين يومئذ ) رواه أحمد في صحيحه

    2. أول شيئ يقوله الروم للمسلمين ( خلو بيننا و بين الذين سبوا منا نقاتلهم ) و هذا يدل على أن كثيرا من النصارى سيسلمون بعد معركة ( هرمجدون ) و يقاتلون مع المهدي في صفوف المسلمين فيعتبرهم الروم أنهم قد أسروا منهم و غدروا بهم فيريد الروم أن يبدأوا بهم انتقاما منهم.

    سلطان العاشقين
    Admin
    Admin

    عدد المساهمات : 655
    تاريخ التسجيل : 12/10/2008

    رد: هل اقتربت الساعه . علامات الملاحم والنهايات

    مُساهمة من طرف سلطان العاشقين في الخميس يناير 01, 2009 2:02 pm

    ستكون مقتله عظيمه في نزال متواصل لمدة أربعة أيام لا تهدأ فيها السيوف الا بليل يحجز بينهم و بنهاية اليوم الرابع تتمخض الحرب عن النتائج الاّتيه :

    • ينهزم الروم هزيمه منكره لم يروا مثلها و يقتل منهم أعداد عظيمه لا يعلمها الا الله ، فيهلك معظمهم و يجعل الله الدائره عليهم

    • ينصر الله تعالى عبده المهدي ( محمد بن عبدالله ) بعد أن يلاقي المسلمون شدة و بلاء عظيمه و تبلغ القلوب الحناجر فيفر ثلث الجيش يخذل المسلمين فيخذلهم الله و لا يتوب عليهم أبدا ، ويستشهد ثلث الجيش و هؤلاء أفضل الشهداء عند الله ، و يفتح الثلث الباقي لا يفتنون أبدا أولئك أصحاب الجنه.

    4. يستدل بالحديثين أيضا على أن الحرب ستكون بالخيل و السيوف و ذلك:

    أولا : لنصوص الأحاديث التي تذكر الخيل و السيوف و أنهم ( علقوا سيوفهم بالزيتون )

    ثانيا: من إمعان النظر في قول رسول الله (ص) : ( حتى يحجز بينهم الليل ) و هذا لا يكون لا في حروب الخيل و السيوف و الا فالحروب الحديثه ، حروب الطائرات و الدبابات و المدافع يستوى عندها الليل و النهار فما كان الليل ليحجزها أو يمنعها. ثم إننا نقول لهؤلاء الذين يحلو لهم التأويل في كل شيئ فيأولون نصوص أحاديث رسول الله ( الخيل و السيف ) على أنها الدبابات و المدافع الرشاشه نقول لهؤلاء فما تأويلكم لهذا النص : ( حتى يحجز الليل بينهم ) و ما قولكم في هذا النص ( فيريهم دمه في حربته )

    و الإجابه: هذه النصوص لا تقبل التأويل ، و رجعنا الى قولنا السابق أن كلمة الأخيره في تلك الحروب و الملاحم ستكون للخيل و السيوف و لا عجب في ذلك فالحرب المدمره العالميه ( هرمجدون ) بإمكانها إبطال و تعطيل بل و إفناء الأسلحه الإستراتيجيه التي تعتمد على الوقود البترولي و أجهزة الكمبيوتر الحساسه.



    الحرب الرابعه: فتح القسطنطينيه:

    القسطنطينيه هي ( الأستانه ) أو ( اسطانبول ) و هي بتركيا . و قد كانت عاصمة الخلافه العثمانيه ، حتى جاء مصطفى كمال أتاتورك– فألغى الخلافه الإسلاميه في أوائل القرن الماضي و ارتضى العلمانيه بديلا عنها ،. و من يومها و تركيا في انحسار مستمر عن الإسلام و تعاليمه و في انحدار شديد

    !!!

    صدق رسول الله (ص) إذ يقول: ( فيفتحون قسطنطينية). نعم ..... و هم أولى بالفتح.

    كيف سيتم فتح القسطنيطنية؟

    هذا هو الفتح الذي سيخرج على إثره المسيح الدجال و لن يكون قتالا بالسيف و الرمح و لكن سيتم بذكر الله و التهليل و التكبير لا اله الا الله ، و الله أكبر .

    روى الإمام مسلم عن أبي هريره رضى الله عنه قال : قال رسول الله (ص): ( سمعتم بمدينه جانب منهم في البر و جانب منها في البحر؟ قالوا : نعم يا رسول الله قال: لا تقوم الساعه حتى يغزوها سبعون ألفا من بني إسحاق فإذا جاءوها نزلوا فلم يقاتلوا بسلاح و لم يرموا بسهم. قالوا: لا اله الله و الله أكبر. فيسقط أحد جانبيها قال ثور – راوي الحديث --: لا

    سلطان العاشقين
    Admin
    Admin

    عدد المساهمات : 655
    تاريخ التسجيل : 12/10/2008

    رد: هل اقتربت الساعه . علامات الملاحم والنهايات

    مُساهمة من طرف سلطان العاشقين في الخميس يناير 01, 2009 2:07 pm

    الحرب الخامسه: قتال اليهود:

    و بتعبير أدق قتال ثلث اليهود لأن ثلثي اليهود سوف يهلكون في معركة ( هرمجدون ) لدرجة أن من بقي من اليهود سيحتاجون الى سبعة أشهر لدفن جميع الجنود الموتى في تلك المعركه.

    و قد جاء ذلك في سفر حزقيال ( و ستمر سبعة أشهر حتى يتمكن بيت إسرائيل من دفنهم قبل أن ينظفوا الأرض )

    يهلك ثلثي اليهود في معركة ( هرمجدون ) و يتولى المسلمون بقيادة المهدي القضاء على الثلث الباقي و يكون ذلك بعد فتح القسطنطينيه و ظهور المسيخ الدجال ملك اليهود.

    و تفصيل ذلك أن اليهود ينتظرون مسيحهم المخلص أو ملكهم العبقري الذي سيخلصهم من تلك الأمم الفاسده ( و هم من سوى اليهود من سكان الأرض ) كما يظنون.

    فعندما يظهر الدجال في وقت الذي قدره الله و يسيح في الأرض أربعين يوما يوم كسنه و يوم كشهر و يوم كجمعه و باقي أيامه كأيامنا ، فينزل عيسى بن مريم من السماء فيقتل الدجال فينهزم حينئذ أتباعه و كلهم من اليهود و يفرون و يختبئون من المسلمين و راء الأحجار و الأشجار فلا تمهلهم الأحجار

    فتنادي الأحجار و الأشجار بصوت مسموع يا مسلم يا عبدالله هذا يهودي خلفي فتعال فقتله ، الا شجر الغرقد و هو من شجر اليهود.

    فقتال المسلمين اليهود سيكون بعد نزول عيسى عليه السلام و قتل الدجال و جاء في رواية أحمد عن جابر قال رسول الله (ص) : ( .... حتى إن الشجر و الحجر ينادي: يا روح الله هذا يهودي فلا يترك ممن كان تبعه – أي الدجال – أحدا الا قتله ) رواه أحمد




    حروب أخرى للمهدي:

    سيقاتل المسلمون بعد ذلك من بقي على ظهر الأرض من الكفار ، لأن عيسى عليه السلام سينزل فيكسر الصليب و يقتل الخنزير و يضع الجزيه فلا يقبل الا الإسلام أو السيف و غالبا ستكون حروبا سهلة فيفتحون روميه ( أو روما عاصمة إيطاليا ).

    و يقاتلون خوزا و كرمان و يسمون أيضا ( الترك ) و هم أبناء عم يأجوج و مأجوج و في أيامنا هم أهل الصين و روسيا و اليابا ن و من على شاكلتهم.

    و صفهم رسول الله (ص ) و صفا دقيقا فقال : ( تقاتلون خوزا و كرمان من الأعاجم حمر الوجوه فطس الأنوف صغار الأعين عراض الوجوه كأن وجوههم المجان المطرقه ( أي التروس المستديره ) ينتعلون الشعر و يلبسون الشعر )

    و يتحقق حينئذ وعد الله الذي لا يخلف وعده بأن يعم الإسلام أرجاء المعموره كلها و تهلك الملل كلها إلا الإسلام و يقطع دابر الذين كفروا و الحمدلله رب العالمين.

    قال رسول الله صلى الله عليه و سلم : ( ليبلغن هذا الأمر ما بلغ الليل و النهار و لا يترك الله بيت مدر و لا وبر إلا أدخله الله هذا الدين بعز عزيز أو بذل ذليل ، عزا يعز الله دين الإسلام و ذلا يذل به الكفر ) رواه أحمد

    سلطان العاشقين
    Admin
    Admin

    عدد المساهمات : 655
    تاريخ التسجيل : 12/10/2008

    رد: هل اقتربت الساعه . علامات الملاحم والنهايات

    مُساهمة من طرف سلطان العاشقين في السبت يناير 03, 2009 4:14 am

    المهدي عليه السلام

    اعلم أن المحدثين متفقون على صحة حديث خروج المهدي فقد صرح الحافظ ابن حجر بثبوته والحافظ السيوطي بل قال إنه متواتر تواترا معنويا وأكثر الأئمة الذين ألفوا في الحديث أو خلق كثير منهم وضعوا ترجمة لخروجه بل أفرد عدة منهم التأليف في أخباره كالحافظ نعيم بن حماد والسيوطي ، ولا عبرة بطعن أناس ليسوا من المحدثين في ذلك . فإن عدد من روى حديث المهدي 38 نفسا منهم 33 صحابة و5 تابعيون ، ومن جملة ما ورد في المهدي :

    ‏ ‏عَنْ ‏ ‏أَبِي سَعِيدٍ ‏ ‏وَجَابِرِ بْنِ عَبْدِ اللَّهِ ‏ ‏قَالَا ‏
    ‏قَالَ رَسُولُ اللَّهِ ‏ ‏صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ‏ ‏يَكُونُ فِي آخِرِ الزَّمَانِ خَلِيفَةٌ يَقْسِمُ الْمَالَ وَلَا يَعُدُّهُ . رواه مسلم
    عَنْ ‏ ‏عَبْدِ اللَّهِ ‏
    ‏عَنْ النَّبِيِّ ‏ ‏صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ‏ ‏قَالَ ‏ ‏لَوْ لَمْ يَبْقَ مِنْ الدُّنْيَا إِلَّا يَوْمٌ ‏ ‏قَالَ ‏ ‏زَائِدَةُ ‏ ‏فِي حَدِيثِهِ لَطَوَّلَ اللَّهُ ذَلِكَ الْيَوْمَ ثُمَّ اتَّفَقُوا ‏ ‏حَتَّى يَبْعَثَ فِيهِ رَجُلًا مِنِّي أَوْ مِنْ أَهْلِ بَيْتِي ‏ ‏يُوَاطِئُ ‏ ‏اسْمُهُ اسْمِي وَاسْمُ أَبِيهِ اسْمُ أَبِي ‏ ‏زَادَ ‏ ‏فِي حَدِيثِ ‏ ‏فِطْرٍ ‏ ‏يَمْلَأُ الْأَرْضَ ‏ قِسْطًا وَعَدْلًا كَمَا مُلِئَتْ ظُلْمًا وَجَوْرًا ‏ ‏وَقَالَ ‏ ‏فِي حَدِيثِ ‏ ‏سُفْيَانَ ‏ ‏لَا تَذْهَبُ ‏ ‏أَوْ لَا تَنْقَضِي ‏ ‏الدُّنْيَا حَتَّى يَمْلِكَ ‏ ‏الْعَرَبَ ‏ ‏رَجُلٌ مِنْ أَهْلِ بَيْتِي ‏ ‏يُوَاطِئُ ‏ ‏اسْمُهُ اسْمِي ‏ . رواه ‏ ‏أَبُو دَاوُد ‏ ‏

    ‏عَنْ ‏ ‏أَبِي سَعِيدٍ الْخُدْرِيِّ ‏ ‏قَالَ ‏
    ‏قَالَ رَسُولُ اللَّهِ ‏ ‏صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ‏ ‏الْمَهْدِيُّ مِنِّي ‏ ‏أَجْلَى ‏ ‏الْجَبْهَةِ ‏ ‏أَقْنَى ‏ ‏الْأَنْفِ يَمْلَأُ الْأَرْضَ ‏‏ قِسْطًا وَعَدْلًا كَمَا مُلِئَتْ جَوْرًا وَظُلْمًا يَمْلِكُ سَبْعَ سِنِينَ. ‏ رواه أبو داود

    عَنْ ‏ ‏أَبِي سَعِيدٍ الْخُدْرِيَّ ‏ ‏قَالَ ‏
    ‏قَالَ النَّبِيُّ ‏ ‏صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ‏ ‏يَكُونُ مِنْ أُمَّتِي ‏ ‏الْمَهْدِيُّ ‏ ‏فَإِنْ طَالَ عُمْرُهُ أَوْ قَصُرَ عُمْرُهُ عَاشَ سَبْعَ سِنِينَ أَوْ ثَمَانِ سِنِينَ أَوْ تِسْعَ سِنِينَ يَمْلَأُ الْأَرْضَ ‏‏ قِسْطًا وَعَدْلًا وَتُخْرِجُ الْأَرْضُ نَبَاتَهَا وَتُمْطِرُ السَّمَاءُ قَطْرَهَا . رواه أحمد

    ‏عَنْ ‏ ‏أَبِي سَعِيدٍ ‏
    ‏أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ ‏ ‏صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ‏ ‏قَالَ ‏ ‏تُمْلَأُ الْأَرْضُ ظُلْمًا ‏ ‏وَجَوْرًا ‏ ‏ثُمَّ يَخْرُجُ رَجُلٌ مِنْ ‏ ‏عِتْرَتِي ‏ ‏يَمْلِكُ سَبْعًا أَوْ تِسْعًا فَيَمْلَأُ الْأَرْضَ قِسْطًا وَعَدْلًا . رواه أحمد

    ‏عَنْ ‏ ‏أَبِي سَعِيدٍ الْخُدْرِيِّ ‏ ‏قَالَ ‏ ‏قَالَ رَسُولُ اللَّهِ ‏ ‏صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ‏ ‏لَا تَقُومُ السَّاعَةُ حَتَّى تَمْتَلِئَ الْأَرْضُ ظُلْمًا وَعُدْوَانًا قَالَ ثُمَّ يَخْرُجُ رَجُلٌ مِنْ ‏ ‏عِتْرَتِي ‏ ‏أَوْ مِنْ أَهْلِ بَيْتِي ‏ ‏يَمْلَؤُهَا قِسْطًا وَعَدْلًا ‏ كَمَا مُلِئَتْ ظُلْمًا وَعُدْوَانًا . رواه أحمد

    ‏ ‏ ‏ ‏عَنْ ‏ ‏أَبِي سَعِيدٍ الْخُدْرِيِّ ‏ ‏قَالَ ‏
    ‏قَالَ رَسُولُ اللَّهِ ‏ ‏صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ‏ ‏أُبَشِّرُكُمْ ‏ ‏بِالْمَهْدِيِّ ‏ ‏يُبْعَثُ فِي أُمَّتِي عَلَى اخْتِلَافٍ مِنْ النَّاسِ وَزَلَازِلَ فَيَمْلَأُ الْأَرْضَ ‏‏ قِسْطًا وَعَدْلًا كَمَا مُلِئَتْ ‏ ‏جَوْرًا ‏ ‏وَظُلْمًا ‏ ‏يَرْضَى عَنْهُ سَاكِنُ السَّمَاءِ وَسَاكِنُ الْأَرْضِ يَقْسِمُ الْمَالَ صِحَاحًا فَقَالَ لَهُ رَجُلٌ مَا صِحَاحًا قَالَ بِالسَّوِيَّةِ بَيْنَ النَّاسِ قَالَ وَيَمْلَأُ اللَّهُ قُلُوبَ أُمَّةِ ‏ ‏مُحَمَّدٍ ‏ ‏صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ‏ ‏غِنًى وَيَسَعُهُمْ ‏ عَدْلُهُ حَتَّى يَأْمُرَ مُنَادِيًا فَيُنَادِي فَيَقُولُ مَنْ لَهُ فِي مَالٍ حَاجَةٌ فَمَا يَقُومُ مِنْ النَّاسِ إِلَّا رَجُلٌ فَيَقُولُ ائْتِ ‏ ‏السَّدَّانَ ‏ ‏يَعْنِي الْخَازِنَ ‏ ‏فَقُلْ لَهُ إِنَّ ‏ ‏الْمَهْدِيَّ ‏ ‏يَأْمُرُكَ أَنْ تُعْطِيَنِي مَالًا فَيَقُولُ لَهُ ‏ ‏احْثِ ‏ ‏حَتَّى إِذَا جَعَلَهُ فِي حِجْرِهِ وَأَبْرَزَهُ نَدِمَ فَيَقُولُ كُنْتُ أَجْشَعَ أُمَّةِ ‏ ‏مُحَمَّدٍ ‏ ‏نَفْسًا ‏ ‏أَوَعَجَزَ ‏ ‏عَنِّي مَا ‏ ‏وَسِعَهُمْ ‏ ‏قَالَ فَيَرُدُّهُ فَلَا يَقْبَلُ مِنْهُ فَيُقَالُ لَهُ إِنَّا لَا نَأْخُذُ شَيْئًا أَعْطَيْنَاهُ فَيَكُونُ كَذَلِكَ سَبْعَ سِنِينَ أَوْ ثَمَانِ سِنِينَ أَوْ تِسْعَ سِنِينَ ثُمَّ لَا خَيْرَ فِي الْعَيْشِ بَعْدَهُ ‏ ‏أَوْ قَالَ ثُمَّ لَا خَيْرَ فِي الْحَيَاةِ بَعْدَهُ ‏ رواه أحمد

    عَنْ ‏ ‏أَبِي سَعِيدٍ الْخُدْرِيِّ ‏ ‏قَالَ ‏
    ‏خَشِينَا أَنْ يَكُونَ بَعْدَ نَبِيِّنَا ‏ ‏حَدَثٌ ‏ ‏فَسَأَلْنَا نَبِيَّ اللَّهِ ‏ ‏صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ‏ ‏فَقَالَ ‏ ‏‏‏ إِنَّ فِي أُمَّتِي ‏ ‏الْمَهْدِيَّ ‏ ‏يَخْرُجُ يَعِيشُ خَمْسًا ‏ ‏أَوْ سَبْعًا أَوْ تِسْعًا ‏ ‏زَيْدٌ ‏ ‏الشَّاكُّ ‏ ‏قَالَ قُلْنَا وَمَا ذَاكَ قَالَ سِنِينَ قَالَ فَيَجِيءُ إِلَيْهِ رَجُلٌ فَيَقُولُ يَا ‏ ‏‏مَهْدِيُّ ‏ ‏ ‏أَعْطِنِي أَعْطِنِي قَالَ ‏ ‏فَيَحْثِي ‏ ‏لَهُ ‏ فِي ‏ ثَوْبِهِ مَا اسْتَطَاعَ أَنْ يَحْمِلَهُ ‏. رواه الترمذي وقال : ‏ ‏هَذَا ‏ ‏حَدِيثٌ حَسَنٌ


    ‏ ‏ ‏ ‏عَنْ ‏ ‏أَبِي سَعِيدٍ الْخُدْرِيِّ ‏
    ‏أَنَّ النَّبِيَّ ‏ ‏صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ‏ ‏قَالَ ‏ ‏يَكُونُ ‏ فِي أُمَّتِي ‏ ‏الْمَهْدِيُّ ‏ ‏إِنْ ‏ قُصِرَ فَسَبْعٌ وَإِلَّا فَتِسْعٌ فَتَنْعَمُ ‏ فِيهِ أُمَّتِي نِعْمَةً لَمْ يَنْعَمُوا مِثْلَهَا قَطُّ ‏ ‏تُؤْتَى أُكُلَهَا وَلَا تَدَّخِرُ مِنْهُمْ شَيْئًا وَالْمَالُ يَوْمَئِذٍ ‏ ‏كُدُوسٌ ‏ ‏فَيَقُومُ الرَّجُلُ فَيَقُولُ يَا ‏ ‏‏ مَهْدِيُّ ‏ ‏أَعْطِنِي فَيَقُولُ خُذْ ‏. رواه ابن ماجه

    عن أبي سعيد الخدري -رضي الله تعالى عنه- قال:
    قال رسول الله -صلَّى الله عليه وسلم-: لا تقوم الساعة حتى تملأ الأرض ظلما وجورا وعدوانا، ثم يخرج من أهل بيتي من يملأها قسطا وعدلا كما ملئت ظلما وعدوانا. رواه الحاكم وقال :هذا حديث صحيح على شرط الشيخين، ولم يخرجاه. وأقره الذهبي .

    قال رَسُولُ اللَّهِ ‏ ‏صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ : لا تقوم الساعة حتى يملك رجل من أهل بيتي يواطىء اسمه اسمي واسم أبيه اسم أبي يملأ الأرض قسطا وعدلا كما ملئت ظلما وجورا . رواه ابن حبان .

    فالمهدي عليه السلام اسمه محمد بن عبد الله وهو حسني أو حسني من ولد فاطمة رضي الله عنها، وقد ورد في الأثر أنه يسير معه في أول أمره ملك ينادي " يا أيها الناس هذا خليفة الله المهدي فاتبعوه "، وورد في الأثر أيضا أن المهدي أول ما يخرج يخرج من المدينة ويخرج معه ألف من الملائكة يمدونه وينتظره في مكة ثلاثمائة من الأولياء هم أول من يبايعه ثم يخرج جيش لغزوه فيخسف الله به الأرض فيما بين مكة والمدينة، بعد ذلك يأتي الى بر الشام .
    والمهدي رجل طويل القامة آدم -أي أسمر – وجهه كالكوكب الدري في الحسن والوضاءة ، أجلى الجبهة ، أقنى الأنف، أكحل العينين واسعهما ، أزج- أي دقيق الحاجبين طويلهما- أبلج- أي مفروق الحاجبين غير مقرونهما – في خده الأيمن خال أسود ، كث اللحية ، براق الثنايا .

    يولد بالمدينة المنورة وينشأ بها ثم يأتي الى مكة فيبايعه الأولياء ثم يأتي الى بر الشام .

    وأما وقت ظهوره فلم يعينه الرسول صلى الله عليه وسلم فنحن لا نعين ولكن له علامات على ظهوره وأكبرها ان تمتلأ الأرض ظلما وجورا .

    وفي أيام المهدي تحصل مجاعة ، والمؤمن في ذلك الوقت يشبع بالتسبيح والتقديس أي بذكر الله وتعظيمه، يعني المؤمن الكامل .

      الوقت/التاريخ الآن هو الخميس ديسمبر 08, 2016 12:53 am