سلطان العاشقين

منتديات سلطان العاشقين يسرها ان ترحب بكم في رحابها املين ان تكونوا سعداء بما تطلعون عليه 0 واقبلوا محبتنا
سلطان العاشقين

اسلامى شامل

المواضيع الأخيرة

» أستاذى الكريم الصحفى الكبير فيصل محمد عوكل.............
الإثنين ديسمبر 01, 2014 6:10 am من طرف عبدالقـــادر

» ارخص اسعار الحج السياحى طيران من مصر مع سلطانة تورز 2014
السبت يونيو 07, 2014 3:59 am من طرف احمد تركى

» فك السحر فك العمل فك المس علاج المس فلاج قراني للسحر
الخميس ديسمبر 26, 2013 11:00 am من طرف انا فيروز

» بشـــــــــــــــــــرى لكـــــــل ربــه منزل وسيده اخيــــــــرا
الإثنين ديسمبر 02, 2013 12:47 pm من طرف انا فيروز

» الهي ادعوك وارجوك فما من اله غيرك يدعى فيرجى فيجيب الا انت يا الله
الأحد أكتوبر 21, 2012 1:05 am من طرف amho2005

» عيد الاضحىالمبارك اعاده الله علينا وعليكموعلى كل من قال لااله الا الله محمد رسول الله بكل الخير والسلام
السبت أكتوبر 13, 2012 8:08 am من طرف سلطان العاشقين

» يسرنا نحن مكتب أبراج مكة للعمرة والزيارة أن نقدم خدماتنا لزيارة مكة المكرمة والمدينة المنورة وأداء مناسك العمرة . وخدماتنا متمثلة في :
الخميس يونيو 28, 2012 2:50 am من طرف سلطان العاشقين

» عجبت لابن ادم كيف لايسال مولاه في كل حال فيما يريد 00 ويسال الخلق الحلول
الثلاثاء يونيو 26, 2012 11:49 am من طرف سلطان العاشقين

» الحب الحب لله والحب بالله 0 والحب لكل ماخلق الله 0 الحب طريق الايمان
الأربعاء مايو 30, 2012 1:47 am من طرف سلطان العاشقين

التبادل الاعلاني


    الايمان والشكر لله 0 منجاه للخلق 0 والكفران بانعم الله 0 وعواقبه

    شاطر

    سلطان العاشقين
    Admin
    Admin

    عدد المساهمات : 655
    تاريخ التسجيل : 12/10/2008

    الايمان والشكر لله 0 منجاه للخلق 0 والكفران بانعم الله 0 وعواقبه

    مُساهمة من طرف سلطان العاشقين في السبت نوفمبر 15, 2008 2:23 pm

    [

    size=24]
    بسمك اللهم وبحمدك 0 بسم الله الرحمن الرحيم

    والصلاه والسلام على سيد المرسلين وخاتم الانبياء محمد صلوات الله وسلامه عليه 0 وعلى اله اجمعين والحمد لله رب العالمين

    اللهم اني اعظ نفسي فارحمنى 0 وانت الله ارحم الراحمين 0

    00 ولا حول ولا قوه الا بالله العلى العظيم 0 ربنا لاتزغ قلوبنا بعد اذ هديتنا 0 واعصمنا من نزغات الشيطان ومكره 0 ونزغات انفسنا انك انت الله خير الحافظين

    0 فقد حدث وفقنا الله واياكم الى ما يحب ويرضى 0 وسلام على المتقين 0 اينما كانوا واينما يكونون

    ان عطاء الله غير محدود 0 ولكنه تبارك وتعالى جعل لكل شيء ميقات وقدر الاقدار بحكمته 0 والحمد لله رب العالمين كثير النعم وسابغ الكرم على خلقه ظاهرا وباطنا

    وقد خلق الانسان بطبعه عجولا 0 كثير المطالب الا من من رحم ربي فقبل ماقدر الله له 0 وليس ادل على ذلك من قول بني اسرائيل 0 بعد ان من الله عليهم فاخرجهم من مصر بعد اذاقهم الفرعون الذل فقتل رجالهم واستحيا نسائهم 0 وليس من ايه اعظم من انهم رغم ما اتم الله عليهم ما انزل عليهم المن والسلوى 0 وقال وهو اعز القائلين 0 كلوا من طيبات مارزقناكم 0 وبدلا من الشكر قالوا لنبيهم ارنا الله جهره 0 فتطاولوا وتجاهلوا كل انعم الله عليهم 0 ليصيبهم عذاب اليم 0

    وقصه نبي الله عيس عليه السلام

    ((إِذْ قَالَ الْحَوَارِيُّونَ يَا عِيسَى ابْنَ مَرْيَمَ هَلْ يَسْتَطِيعُ رَبُّكَ أَنْ يُنَزِّلَ عَلَيْنَا مَائِدَةً مِنَ السَّمَاءِ قَالَ اتَّقُوا اللَّهَ إِنْ كُنْتُمْ مُؤْمِنِينَ (112) قَالُوا نُرِيدُ أَنْ نَأْكُلَ مِنْهَا وَتَطْمَئِنَّ قُلُوبُنَا وَنَعْلَمَ أَنْ قَدْ صَدَقْتَنَا وَنَكُونَ عَلَيْهَا مِنَ الشَّاهِدِينَ (113) قَالَ عِيسَى ابْنُ مَرْيَمَ اللَّهُمَّ رَبَّنَا أَنْزِلْ عَلَيْنَا مَائِدَةً مِنَ السَّمَاءِ تَكُونُ لَنَا عِيدًا لِأَوَّلِنَا وَآَخِرِنَا وَآَيَةً مِنْكَ وَارْزُقْنَا وَأَنْتَ خَيرُ الرَّازِقِينَ (114) قَالَ اللَّهُ إِنِّي مُنَزِّلُهَا عَلَيْكُمْ فَمَنْ يَكْفُرْ بَعْدُ مِنْكُمْ فَإِنِّي أُعَذِّبُهُ عَذَابًا لَا أُعَذِّبُهُ أَحَدًا مِنَ الْعَالَمِينَ (115)))

    القصة:

    وكم من امه فعلت مثل ذلك بنبيها فحذرها ربها مما فعلت وما قد يكون عقابا للكافرين او الجاحدين لانعم الله بعد اذ وهبهم ما وهبهم برحمته عليهم



    وقد ذكر الله عز وجل الكثير من الايات البينات في القران الكريم 0 قصه ادم عليه السلام وكيف انه اخذ من النبته التى حذره الحق تبارك وتعالى من ان ياخذ منها فكان ان تم اخراجه من الجنه هو وزوجته وسلط عليهما عدوهما الشيطان 0 اعاذنا الله منه ومن نزغاته ومن نزغات النفس والهوى 0



    ولمّا كان البشر بحسب تكوينهم عرضة للتأثر بشهوات النفس، ووساوس الشياطين، الأمر الذي قد يفضي بهم إلى الشرّ والضرّ والظلم، فيكونون مفسدين ظالمين في الأرض.

    ولمّا كان الله سبحانه قد زوّدهم بالعقل الواعي، وبقدرة التمييز بين الخير والشرّ، ولكنهم بحاجة إلى تنبيه وتذكير.

    ولمّا كان الله سبحانه وتعالى قضى لحكمته ورحمته بتدارك هذا النوع الإِنساني بتنبيهه على الخير والشر، وتعريفه بالحق والباطل، كما تقتضي أن تُّحبَّب إليه الفضيلة، وتُكرَّه إليه الرذيلة، وأن تهديه إلى سلوك سبيل الحق والخير والكمال، ليتم بذلك ابتلاؤه واختباره، ووضعه في ظروف الامتحان الملائمة للمنح التي وهبه الله إياها.

    من أجل كلّ ذلك فقد تدارك الله سبحانه هذا النوع منذ نشأته الأولى في الأرض، بأن جعل آباه آدم رسولاً، فآتاه الهدى والحكمة، وأنزل عليه أسس شريعة الله للبشر، من عقيدة وعبادة وتعامل بين الناس.

    ومنذ أخرج الله آدم وزوجه من الجنة نبَّهه على مهمة الرسالة التي سيجتبيه لها، ويأمره بتبليغها إلى ذريته. قال تعالى في حكاية ذلك: {قُلْنَا اهْبِطُوا مِنْهَا جَمِيعًا فَإِمَّا يَأْتِيَنَّكُمْ مِنِّي هُدًى فَمَنْ تَبِعَ هُدَايَ فَلا خَوْفٌ عَلَيْهِمْ وَلا هُمْ يَحْزَنُونَ} [البقرة: 38].

    ومنذ ذلك الحين والبشر عرضه 0 للاطماع والنزغات والوساوس والاطماع وكلما اسبغ الله عليهم من نعمه ماتمضى عليها فتره من الزمن حتى تجد الانسان وقد تعجل طالبا المزيد وهو لايدرك بان كل شيء له مقدار وبان الانسان عليه ان يسعى طالبا رحمه الله عليه وفضله عليه لا ان يزداد طمعا طلبا للدنيا وما فيها 0 وقد نسي بان الموت ملاقيه وبان الموت يترصد له فلا يدري باي ارض يموت ولا كيف يكون الموت 0 وقد امن مكر الله الله الذي اتم عليه نعمته 0 وبدلا من ان يكثر من الشكر لله تزداد المطالب وينقص الشكر لديه

    0وقد قال الله عز وجل لان شكرتم لازيدنكم 0 ولان كفرتم فان عذابي لشديد 0 صدق الله العظيم

    ولانه عزوجل وهو الذي خلق الخلق جميعا وهو اعلم بهم فقد قال في كتابه الكريم 0 وقليل من عبادي الشكور 0

    ولان الانسان كثيرا ما يغلبه هواه 0 او تغلبه وساوسه 0 والعياذ بالله 0 فانه كثيرا مايقع بمثل هذه الخطايا 0 رغم ان بين يديه كتاب الله 0 والكتب السماويه التي انزلها الله على انبيائه ورسله 0 بشيرا ونذيرا للخلق لعلهم يعقلون فلا يقعون في الخطيئه 0





    ثم بتطاول العهد نَسُوا وصايا أبيهم آدم، وضيَّعوا دينهم، ولعبت بهم الأهواء، وأضلّتهم وساوس الشياطين، ففسقوا واعتدَوْا وظلموا وكفروا بالله، فتداركهم الله بإرسال الرسل المعلِّمين، المبشرين والمنذرين، حتى لم يدعْ أمة من الأمم إلا أرسل فيها رسولاً، يدعو إلى الله، وينذر بعذابه من يكفر به ويخالف أمره.

    قال الله تعالى: {إِنَّا أَرْسَلْنَاكَ بِالْحَقِّ بَشِيرًا وَنَذِيرًا وَإِنْ مِنْ أُمَّةٍ إِلا خلا فِيهَا نَذِيرٌ} [فاطر: 24].

    وقال أيضاً: {وَلَقَدْ بَعَثْنَا فِي كُلِّ أُمَّةٍ رَسُولا أَنْ اُعْبُدُوا اللَّهَ وَاجْتَنِبُوا الطَّاغُوتَ فَمِنْهُمْ مَنْ هَدَى اللَّهُ وَمِنْهُمْ مَنْ حَقَّتْ عَلَيْهِ الضَّلالَةُ فَسِيرُوا فِي الأَرْضِ فَانْظُرُوا كَيْفَ كَانَ عَاقِبَةُ الْمُكَذِّبِينَ} [النحل: 36].



    فهاتان الآيتان تدلاَّن على أنه ما من أمة من الأمم السابقة إلا سبق أن أرسل الله فيها رسولاً ينذرها، فلم يَدَع الله أمة منعزلة من أمم الأرض تتيه في ضلالها وغيّها، دون أن يتداركها بالتنبيه على لسان بعض رسله. ومن هؤلاء الرسل من قص الله علينا قصصهم، وذكر لنا أسماءهم، ومنهم من لم يذكرهم ولم يقص قصصهم، كما قال تعالى: {وَلَقَدْ أَرْسَلْنَا رُسُلا مِنْ قَبْلِكَ مِنْهُمْ مَنْ قَصَصْنَا عَلَيْكَ وَمِنْهُمْ مَنْ لَمْ نَقْصُصْ عَلَيْكَ وَمَا كَانَ لِرَسُولٍ أَنْ يَأْتِيَ بِآيَةٍ إِلا بِإِذْنِ اللَّهِ فَإِذَا جَاءَ أَمْرُ اللَّهِ قُضِيَ بِالْحَقِّ وَخَسِرَ هُنَالِكَ الْمُبْطِلُونَ} [غافر: 78].

    ومن خلال القصص القراني عرفنا كما علمنا الحق 0 بان هناك الثواب للشاكرين والعقاب للعاصين المنكرين لانعم الله عليهم من الحق 0 والهدى 0 والخير 0

    وقد فتنت اقوام وامم فكانت عاقبتهم عذاب من الله عظيم

    * مساكن ثمود:

    كانت مساكن ثمود بالحِجْر، ولذلك سماهم الله في القرآن الكريم أصحاب الحِجر بقوله تعالى: {وَلَقَدْ كَذَّبَ أَصْحَابُ الْحِجْرِ الْمُرْسَلِينَ * وَآتَيْنَاهُمْ آيَاتِنَا فَكَانُوا عَنْهَا مُعْرِضِينَ * وَكَانُوا يَنْحِتُونَ مِنْ الْجِبَالِ بُيُوتًا آمِنِينَ * فَأَخَذَتْهُمْ الصَّيْحَةُ مُصْبِحِينَ * فَمَا أَغْنَى عَنْهُمْ مَا كَانُوا يَكْسِبُونَ} [الحِجْر: 80 - 84] وهكذا يذهب الله بمن عصاه 0 ولا يرد باس الله عن القوم الظالمين

    0 وقد ارسل الله نبيه ابراهيم عليه السلام لقومه 0 فكذبوه وكادوا ان يحرقوه لولا ان نجاه الله برحمته 0 وقد كان ابراهيم عليه السلام وكما وصفه الحق تبارك وتعالى 0

    وشهد له بأنه كان أمة قانتاً لله حنيفاً. قال تعالى: {إِنَّ إِبْرَاهِيمَ كَانَ أُمَّةً قَانِتًا لِلَّهِ حَنِيفًا وَلَمْ يَكُنْ مِنَ الْمُشْرِكِينَ * شَاكِرًا لأَنْعُمِهِ اجْتَبَاهُ وَهَدَاهُ إِلَى صِرَاطٍ مُسْتَقِيمٍ * وَآتَيْنَاهُ فِي الدُّنْيَا حَسَنَةً وَإِنَّهُ فِي الآخِرَةِ لَمِنْ الصَّالِحِينَ} [النحل: 120

    وان الله عز وجل قد وضع بين ايدينا اياته البينات كي لانضل 0 بعد الرسل 0 ولا يكون لنا حجه بعد ان بين لنا بهذه الايات العظيمه معاني الشكر 0ومعاني التقوى 0

    وحذرنا من شرور انفسنا ومن كيد الشيطان لنا 0 ومن ضعف الانسان في الكثير من مواقع حياته 0

    اللهم انا نعوذ بك ان نضل او نزل 0 ونعوذ بك من شرور انفسنا وسيئات اعمالنا 0 ولا حول ولا قوه الا بالله العلى العظيم





    [/size]

    السيده رابعه
    مشرف فخري
    مشرف فخري

    عدد المساهمات : 96
    تاريخ التسجيل : 18/10/2008

    رد: الايمان والشكر لله 0 منجاه للخلق 0 والكفران بانعم الله 0 وعواقبه

    مُساهمة من طرف السيده رابعه في الأحد نوفمبر 16, 2008 2:08 pm

    نرتوي من نبع معرفتك 00 ماشاء الله 0جزاك الله خيرا

      الوقت/التاريخ الآن هو الجمعة ديسمبر 02, 2016 1:07 pm