سلطان العاشقين

منتديات سلطان العاشقين يسرها ان ترحب بكم في رحابها املين ان تكونوا سعداء بما تطلعون عليه 0 واقبلوا محبتنا
سلطان العاشقين

اسلامى شامل

المواضيع الأخيرة

» أستاذى الكريم الصحفى الكبير فيصل محمد عوكل.............
الإثنين ديسمبر 01, 2014 6:10 am من طرف عبدالقـــادر

» ارخص اسعار الحج السياحى طيران من مصر مع سلطانة تورز 2014
السبت يونيو 07, 2014 3:59 am من طرف احمد تركى

» فك السحر فك العمل فك المس علاج المس فلاج قراني للسحر
الخميس ديسمبر 26, 2013 11:00 am من طرف انا فيروز

» بشـــــــــــــــــــرى لكـــــــل ربــه منزل وسيده اخيــــــــرا
الإثنين ديسمبر 02, 2013 12:47 pm من طرف انا فيروز

» الهي ادعوك وارجوك فما من اله غيرك يدعى فيرجى فيجيب الا انت يا الله
الأحد أكتوبر 21, 2012 1:05 am من طرف amho2005

» عيد الاضحىالمبارك اعاده الله علينا وعليكموعلى كل من قال لااله الا الله محمد رسول الله بكل الخير والسلام
السبت أكتوبر 13, 2012 8:08 am من طرف سلطان العاشقين

» يسرنا نحن مكتب أبراج مكة للعمرة والزيارة أن نقدم خدماتنا لزيارة مكة المكرمة والمدينة المنورة وأداء مناسك العمرة . وخدماتنا متمثلة في :
الخميس يونيو 28, 2012 2:50 am من طرف سلطان العاشقين

» عجبت لابن ادم كيف لايسال مولاه في كل حال فيما يريد 00 ويسال الخلق الحلول
الثلاثاء يونيو 26, 2012 11:49 am من طرف سلطان العاشقين

» الحب الحب لله والحب بالله 0 والحب لكل ماخلق الله 0 الحب طريق الايمان
الأربعاء مايو 30, 2012 1:47 am من طرف سلطان العاشقين

التبادل الاعلاني


    ثوبان رضي الله عنه وارضاه وتقبل الله طاعاته

    شاطر

    السيده رابعه
    مشرف فخري
    مشرف فخري

    عدد المساهمات : 96
    تاريخ التسجيل : 18/10/2008

    ثوبان رضي الله عنه وارضاه وتقبل الله طاعاته

    مُساهمة من طرف السيده رابعه في الإثنين أكتوبر 27, 2008 4:50 pm

    ثوبان رضي الله عنه
    غاب النبي صلى الله عليه وسلم طوال اليوم عن سيدنا ثوبان خادمه وحينما جاء قال له ثوبان: أوحشتني يا رسول الله وبكى، فقال له النبي صلى الله عليه وسلم: ' اهذا يبكيك ؟ ' قال ثوبان: لا يا رسول الله ولكن تذكرت مكانك في الجنة ومكاني فذكرت الوحشة فنزل قول الله تعالى {وَمَن يُطِعِ اللّهَ وَالرَّسُولَ فَأُوْلَئِكَ مَعَ الَّذِينَ أَنْعَمَ اللّهُ عَلَيْهِم مِّنَ النَّبِيِّينَ وَالصِّدِّيقِينَ وَالشُّهَدَاء وَالصَّالِحِينَ وَحَسُنَ أُولَئِكَ رَفِيقًا } [69] سورة النساء

    السيده رابعه
    مشرف فخري
    مشرف فخري

    عدد المساهمات : 96
    تاريخ التسجيل : 18/10/2008

    رد: ثوبان رضي الله عنه وارضاه وتقبل الله طاعاته

    مُساهمة من طرف السيده رابعه في الإثنين أكتوبر 27, 2008 5:10 pm

    [أحبوا الله من كل قلوبكم لما يغدوكم به من النعم].

    قال ذو النون المصري رضي الله عنه: عطشت في بعض أسفاري عطشا شديدا، فعدلت الى بعض السواحل أريد الماء، فإذا أنا بشخص قد ائتزر بالحياء والإحسان، وتدرّع بدرع البكاء والأحزان، قائم على ساحل البحر يصلي، فلما سلّم دنوت منه، وسلمت عليه قال: وعليك السلام يا ذا النون.
    قال: فقلت له: يرحمك الله، من أين عرفتني؟!.
    قال: اطّلع شعاع أنوار المعرفة من قلبي على صفاء نور المحبة من قلبك، فعرفت روحي روحك بحقائق الأسرار، وأَلِفَ سريّ سرّك في محبة العزيز الجبار.
    قال: فقلت: ما أراك إلا وحيدا!.
    قال: ما الأنس بغير الله إلا وحشة، وما التوكل بغيره إلا ذل.
    فقلت له: أما تنظر إلى تغطغط هذا البحر، وتلاطم هذه الأمواج؟.
    فقال: ما بك من العطش أكثر من ذلك.
    فقلت: نعم، فدَلَّني على الماء بقرب منه فشربت، ورجعت إليه، فوجدته يبكي بشهيق وزفير.
    فقلت له: يرحمك الله، ما يبكيك؟.
    فقال: يا أبا الفيض، إن لله عبادا سقاهم بكأس محبته شربة أذهبت عنهم لذة الكرى.
    قال: فقلت له: دلني على أخل ولاية لله، يرحمك الله.
    قال: هم الذين أخلصوا في الخدمة، فاستخصّوا بالولاية، وراقبوا مولاهم، ففتح لهم في نور القلوب.
    قال: فقلت له: ما علامة المحبة؟.
    فقال: المحب لله غريق في بحر الحزن إلى قرار التحيّر.
    قال: فقلت له: ما علامة المعرفة؟.
    قال: العارف بالله لم يطلب مع معرفته جنّة، ولا يستعيذ من نار، فعرفه له ولم يعظم سواه معه.
    ثم شهق شهقة عظيمة، فخرجت روحه، فواريته في الموضع الذي مات فيه، وانصرفت عنه، رحمه الله ونفعنا ببركاته.

    عبدالله محمد
    نائب المدير والاداره
    نائب المدير والاداره

    عدد المساهمات : 171
    تاريخ التسجيل : 13/10/2008
    العمر : 48
    الموقع : بحر الشمال جزيرة ارهوس

    رد: ثوبان رضي الله عنه وارضاه وتقبل الله طاعاته

    مُساهمة من طرف عبدالله محمد في الثلاثاء أكتوبر 28, 2008 2:40 am

    اللهم صلي وسلم وبارك على هذا النبي الأمي العظيم واجمعنا به في الدنيا قبل الاخرة وأمددنا بنوره وروحه وسرة واجعلنا من اهل محبته عن انفسنا واهلينا بجاهه الكريم وصلي عليه حق قدرة ومقداره العظيم مع كل نفس وفي كل حين سرمدا ابدا كما يليق وينبغي وكما تحب وترضى حتى ترضا عنا فلا تسخط ابدا ً
    لك الحمد والشكر والثناء لا اله الا انت وحدك لا شريك لك خالق كل شيء من عدم لك الامر من قبل ومن بعد ولا حول ولا قوة الا بك يا عظيم.

    السيده رابعه
    مشرف فخري
    مشرف فخري

    عدد المساهمات : 96
    تاريخ التسجيل : 18/10/2008

    رد: ثوبان رضي الله عنه وارضاه وتقبل الله طاعاته

    مُساهمة من طرف السيده رابعه في الثلاثاء أكتوبر 28, 2008 7:50 am

    اللهم تقبل من عبدك عبد الله محمد 000 امين

      الوقت/التاريخ الآن هو الأحد ديسمبر 11, 2016 6:47 am